التوصيات

آلية تصحيح الذات: كيف أراجع نفسي لأكون أفضل؟

مراجعة الذات كفيلة بإحداث الكثير من الأمور الإيجابية في حياتك. يجب دائمًا أن تحاسب نفسك على أفعالها. في نهاية كل يوم انظر إلى نفسك وقل: “هل ما قمت به اليوم مناسب أخلاقيًّا؟”، أو: “هل ما قمت به اليوم مثمر ومفيد لي أو لمن أحبهم بشكلٍ أو بآخر؟”. بناء على الإجابة ستكون استطعت الوصول إلى مجموعة قرارات من شأنها إصلاح الأخطاء في حياتك. إن عبارة كيف أراجع نفسي مسؤولة عن تغييرك للأفضل بلا شك.

في السطور التالية سنسلط الضوء على كيفية تصحيح ذاتك ومراجعة أفعالك باستمرار، ومهما كانت مرحلتك الحياتية أثناء قراءة هذا المقال، ستجد أن بفضل المكتوب هنا يمكنك اكتشاف عيوب في حياتك لم تكن مدركًا أنها موجودة من الأساس.

كيف أراجع نفسي بالورقة والقلم؟

أي شيء في الحياة يتم عبر تدوينه، أنت تقرأ هذه الكلمات الآن لأن فريق موقع جيرماني أفريكا قرر نقل خبراته إليك عن طريق “التدوين”. ولن تستطيع الوصول إلى أي شيء في حياتك إلا عبر كتابته ورؤيته أمامك بوضوح.

آلية تصحيح الذات: كيف أراجع نفسي لأكون أفضل؟

كل ما عليك فعله هو الجلوس مع نفسك بعض الوقت، إخراج ورقة وقلمًا من جيبك، والبدء في كتابة كل شيء فعلته خلال اليوم حتى اللحظة، وكل شيء تريد فعله كذلك في باقي اليوم وفي الأيام التالية. وبعد الانتهاء، اكتب بجانب كل عنصر رقمًا يدل على مدى أهميته في القائمة. والهدف هنا هو كتابة كل شيء أولًا بعشوائية تامة، تاركًا سيل الأفكار يُغرق الورقة. ثم بهدوء تحدد الأولويات.

الآن انظر لكل عنصر، هل سيعود عليه بالنفع؟ أم أنه قرار فجائي أتى بناء على شعور مؤقت؟

مثلًا، هل فعلًا تريد شراء سيارة جديدة اليوم؟ أم لظهور صديقك في العمل بالأمس بسيارة جديدة نفس طراز السيارة التي تود ابتياعها؛ شأن في ذلك؟

راجع نفسك بالورقة والقلم، لا يوجد ما هو أوضح من ذلك.

الآخرون مرآة يعتمد عليها غالبًا!

كيف أراجع نفسي بفعالية منقطعة النظير؟

ببساطة، الإجابة في الآخرين!

هل قمت بتنفيذ ما كتبناه في الخطوة السابقة ولم تجد نتيجة مرضية أو لم تستطع الوصول للعناصر التي بها تقيم وضعك من الأساس؟ الآن حلك الوحيد هو الناس…

اعلم أن الآخرين يتعاملون معك بناء على ما يرونه فيك. إذا كنت جيدًا بالنسبة لهم، ستكون المعاملة حسنة جدًا، والعكس صحيح. فالذكاء هنا هو التوجه للذين تعلم أنهم يكرهونك بشدة ويظهر عليهم هذا في الفعل والقول. اسألهم عن نواقصك، ما الذي تحتاج لتحسينه، وغير ذلك.

آلية تصحيح الذات: كيف أراجع نفسي لأكون أفضل؟

لكن من الناحية الأخرى اعلم أن الآخرين في النهاية بشر، وربما لن تحصل منهم على إجابة صادقة 100% على سؤال كيف أراجع نفسي بفعالية. هناك من يكرهك فقط لأنك أفضل منه في شيء ما، أو لديك فرص حياتية ليست لديه. والسؤال الحقيقي هنا: كيف تفرق بين الذي يريد نصحك فعلًا والذي لا يهتم بشأنك؟

الإجابة… لن تعرف أبدًا!

كل ما باستطاعتك فعله هو تجربة الحلول التي تُقذف في وجهك من قِبلهم، وهذا لأنك في الأساس معدوم الحيلة، وإلا لما لجأت إليهم من الأساس؟

بعض الحلول سينجح، تلك آتية من الذين يفهمونك ويريدون لك النجاح فعلًا. وبعضها سيفشل، تلك آتية من العكس بالضبط. وسواء نجحت أو فشلت، أنت أخذت خبرة بناء عليها ستكرر حلولًا مشابهة مستقبلًا في حالة النجاح، وستبحث عن حلول أخرى في حالة الفشل.

والآن، هل أنت على استعداد لمراجعة نفسك فعلًا؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق