Aktuelles /برقيات

أبل وأمازون ترتفعان، بينما تعاني الولايات المتحدة

الولايات المتحدة الأمريكية من الاقتصادات ذات السطوة في العالم كله، وهذا بفضل الدولار الأمريكي الذي يعتبر من العملات الأساسية بأي تداول مالي دولي في عمليات الاستيراد والتصدير. لكن عانى الدولار بشدة في الفترة الأخيرة، وللربع الثاني على التوالي أعلنت البلاد عن ضعف الاقتصاد بسبب أزمة المحروقات من ناحية، وضعف الناتج المحلي من ناحية أخرى (وهذا أمر يشغل جميع بلدان العالم، خصوصًا الاتحاد الأوروبي كذلك).

المثير للانتباه أنه بالرغم من تدهور الحالة الاقتصادية، إلا أن أبل وأمازون حققتا مبيعات استثنائية جدًا بالشهور الماضية، وبمجرد إعلان الشركتين عن ذلك؛ ارتفعت أسعار الأسهم بشدة مما جعل كل منهما في موقف أكثر امتيازية عن السابق.

أكدت أبل على أن الجمهور ما زال يستمر في شراء أجهزة الآيفون بالرغم من زيادة الأسعار، بينما قالت أمازون إن احتمالية رفع أسعار خدمة أمازون برايم (خدمة تقدم خصومات على المنتجات، بالإضافة إلى شحن مجاني وسريع) احتمالية ممكنة بالرغم من كل شيء.

بالمجمل يمكن القول إن العالم في حالة سيئة، لكن رغبة الناس في إنفاق المال على الأجهزة الإلكترونية الذكية لم تهدأ على الإطلاق.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق