التوصيات

أخطاء لا يجب أن تقع فيها عند افتتاح شركة

كلنا نريد أن نفعل الأفاعيل في حياتنا، نريد أن نكون أفضل، أغنى، أطول عمرًا، إلخ. كلها طموحات نسعى لتحقيقها بالمثابرة والجهد وفي بعض الأحيان المعاناة أيضًا. لكن الطريق المختصر لكل شيء دائمًا وأبدًا هو المال، إنه المفتاح السحري لباب السعادة وإنهاء كل آلام الحياة تقريبًا. وربما أسرع وسيلة للحصول على المال بكثرة هي فتح المشاريع الخاصة، وتكريس الخبرات ورأس المال من أجل جلب المزيد والمزيد من المال مع الوقت عبر تعيين الكفاءات القوية والعقول المستنيرة في مجال العمل. أي ببساطة، إن افتتاح شركة من أهم الأمور التي تجلب المال الوفير.

لكن من الناحية الأخرى، يجب على المرء أن يتحرى الدقة في كل ما يقوم به بشكلٍ عام في حياته، وخصوصًا عندما يكون المال على المحك، وربما السمعة التجارية كذلك، ولهذا نقدم لكم اليوم مجموعة أخطاء يقع فيها مؤسسو الشركات الجدد بشكلٍ عام، ويجب ألّا تقع فيها أنت على الإطلاق لضمان أكبر ربح وأطول فترة استدامة لشركتك.

أخطاء لا يجب أن تقع فيها عند افتتاح شركة

تأجيل التخطيط لوقتٍ لاحق

افتتاح شركة ليس بالأمر السهل، فهناك الكثير من الخطوات التي يجب وضعها في الحسبان عن التعامل مع الأوراق والماليات والوسق وكل شيء وأي شيء ينتمي إلى هدف تحقيق النجاح من المشروع الجديد. الخطأ الأول الذي يقع فيه مسؤولو الشركات الجدد على مستوى العالم هو تأجيل مرحلة التخطيط المنهجي لوقتٍ لاحق.

إن تلك الخطوة تنطوي على الاهتمام الدقيق بكل ما يجعل المشروع التجاري ناجحًا في الأساس، مثل دراسة المنافسين ووضع الميزانية وتحديد نسبة خسائر متوقعة، ونسبة ربح متوقعة كذلك، وكل شيء في المنتصف. عدم الحرص على إنشاء ووضع خطة جيدة من جميع النواحي، لا يعمل على أي شيء سوى تدمير الشركة تدريجيًّا قبل أن تظهر للنور حتى.

التقليل من رواتب الموظفين مقارنة بالمجهود

هناك حد أدنى للأجور تلتزم به جميع الشركات، وعند افتتاح شركة يجب أن تضعه في الحسبان. لكن هذا ليس كل شيء، هناك وظائف تحتاج إلى ما هو أكثر بكثير من مجرد الحد الأدنى للأجور فعلًا، لذلك احرص على تقديم الراتب المناسب للعمل المناسب بناء على ما يُدفع في الشركات المنافسة والتي توظف نفس العمالة التي تريد توظيفها.

فإذا كان المتوسط العام للراتب هو 10 آلاف من عملتك المحلية، يمكنك تقديم راتب يتراوح بين 8 آلاف إلى 12 ألفًا، لا تقلل عن ذلك فتصير منفرًا للموظف ومانعًا إياه من التقديم، ولا تزيد أيضًا كيلا تضع نفسك في أزمة مالية على مستوى القريب؛ أزمة في الغالب لن تتعافى منها بسهولة على الإطلاق.

أخطاء لا يجب أن تقع فيها عند افتتاح شركة

الاهتمام بالعائد فقط

افتتاح الشركة غرضه الأول والأخير هو جمع المال وكسبه، هذا ليس بالشيء الذي ربما تحاول الهرب منه. لكن المشكلة في ذلك هو أن الربح لن يأتي إلا إذا تم تأسيس الشركة بطريقة مناسبة في المقام الأول. والتأسيس الجيد يأتي من عدم النظر إلى المال السريع، بل إلى المال المستقبلي والمتأخر بعض الشيء.

ما يُخطئ فيه المؤسسون الجدد للشركات هو أنهم يهتمون بشدة بالعائد فقط، بغض النظر على تقوية العلامة التجارية في السوق، أو السعي لإرضاء العملاء، أو الحرص على السلامة العقلية والنفسية للموظفين على مدار الأسبوع. يجب النظر إلى الأعمال التجارية من جانب آخر، لا يجب أن يكون الكسب السريع هو الغاية، فعصفور في اليد أفضل من 10 على الشجرة. تذكر هذه المقولة جيدًا، فربما تنقذك لاحقًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق