Aktuelles /برقيات

أسهم الشركات الصينية تصل لمستويات حرجة في البورصة الأمريكية

بورصة نيويورك هي واحدة من أكبر البورصات على مستوى العالم، وكل الشركات العالمية مُدرجة فيها بصورة أو بأخرى، ويقوم المستثمرون بشراء الأسهم فيها على الدوام، ثم بيعها عندما ترتفع أسعارها بارتفاع قيمة الشركة نفسها.

مؤخرًا حصل الزعيم الصيني على فترة رئاسية ثالثة، مما جعل أسهم الشركات الصينية ببورصة نيويورك تهبط بشدة. وهذا بسبب سياسة الزعيم التي تنص على عدم وجود حالة واحدة لفيروس كورونا في الصين.

تقتضي هذه السياسة على الغلق التام لكافة المدن الصناعية والتُجارية الكبرى في البلاد، مما كلَّف الصين أموالًا طائلة بالفترة الماضية، ويعتقد المستثمرون أن الوضع سيستمر هكذا وستستمر قيمة الشركات في الهبوط.

وبين ليلة وضحاها هبط سهم شركة علي بابا الصينية 12.5% وشركة بيندودو 25%، وهما شركتان في مجال التجارة الإلكترونية.

لا أحد يعلم إذا كان سيستمر الوضع هكذا بالصين أم لا، لكن العالم كله متأثر بالسياسات الحالية للبلاد.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق