اقتصادالقيادة & إدارة الأعمالالهجرة / الإدماجغير مصنفمشاريع

أهم لغات البرمجة التي ستفيدك في مختلف أعمال الهجرة

هناك الكثير من لغات البرمجة الموجودة حولنا، وهناك الكثير من المبرمجين كذلك، وهذا يعني أن لغات البرمجة لها مكان ملحوظ جدًا بين جميع المهن والصناعات المختلفة على مستوى العالم. وبالطبع عندما يريد المرء من يحسن من حياته، يشرع في البحث عن عمل، وفي العادة لا توجد أعمال أفضل وأقوى من الأعمال المطروحة في دول الهجرة بشكلٍ عام. وفي هذه الحالة، تعلم لغات البرمجة ينفع بشدة على المدى الطويل، ويساعد على اقتناص فرص العمل المناسبة خارج البلاد، وبالتحديد في دول الهجرة.

اليوم سوف نتحدث عن أهم لغات البرمجة القادرة على إحداث تغيير فعلًا في حياتك، وعليها طلب كبير جدًا في دول الهجرة بشكلٍ عام خارج الوطن العربي، وبالطبع بالتحديد في ألمانيا.

الجدير بالذكر أن السطور التالية ستكون فيها لغات البرمجة، وأُطر العمل – Frameworks المبنية على لغات برمجة بدورها، لا تقلقوا، كلها تصب في نفس القالب بشكلٍ عام.

أهم لغات البرمجة التي ستفيدك في مختلف أعمال الهجرة

البايثون – Python

بالتأكيد لا يجب أن يبدأ المرء رحلته في رحلة البرمجة بلغة سيئة للغاية وصعبة ولا يمكن التمكن من مفاتيحها بسهولة، ولهذا يُنصح دائمًا وأبدًا أن يتعامل المبتدئ لأول مرة مع لغة بايثون. فهي واحدة من أشهر لغات البرمجة على مستوى العالم، وعليها طلب دائم ومستمر في جميع أنحاء الكرة الأرضية، حتى أنها دخلت في الكثير من المشروعات العملاقة التي تستخدمها البشرية هذه الأيام بصفة دورية (بل وكل يوم أيضًا)، وعلى رأس تلك المشروعات لدينا موقع يوتيوب لمشاهدة مقاطع الفيديو.

لغة البايثون تدخل في العديد من التخصصات الفرعية مثل برمجة الويب والتطبيقات وما إلى ذلك، لكن دورها الأساسي هو تعلم الآلة، أو التطبيقات التي تعمل على صنع الذكاء الاصطناعي. حيث إنها تقوم بإعطاء الآلة أوامر معينة لتقوم بها بعيدًا عن التدخل البشري، والتبعية تضمن أعلى كفاءة وأسرع وقت للتنفيذ.

ولهذا هي واحدة من اللغات الشهيرة جدًا والتي عليها طلب غير مسبوق، كما أن مكتبتها من الأكواد تُحدث بصفة دورية، بينما يتم إصدار نسخة جديدة من اللغة نفسها مع الوقت، وفيها تحسينات مثيرة للاهتمام جدًا.

الـ HTML

لغة برمجة الـ HTML لغة لا يجب أن يُستهان بها على الإطلاق، فهي من لغات البرمجة الكلاسيكية للغاية والتي تعتبر أساس كل شيء حولنا هذه الأيام. النصّ الذي تُطالعه الآن كلمة بكلمة، لن يظهر لك إلا بفضل لغات البرمجة المختصّة بالويب، وبالتحديد لغة HTML، حيث إنها اللغة الأولى التي كُتبت بها صفحات الويب في بداياتها، حتى شهدت التشعب العملاق التي هي عليه هذه الأيام.

تطبيقات لغة الـ HTML تقتصر حصرًا على الويب، لكن بالرغم من كونها لغة كلاسيكية، إلا أن معظم المواقع الموجودة حاليًّا على مستوى العالم، تتعامل بها بشكلٍ أو بآخر. سواء كانت المواقع كلها مبنية بتلك اللغة، أو صفحات معينة منها. وبالطبع عليها طلب كبير في السوق العمل العالمي.

أهم لغات البرمجة التي ستفيدك في مختلف أعمال الهجرة

الـ Laravel

اللارافيل – Laravel واحدة من الأطر العملية الممتازة أيضًا، وهي مبنية على لغة برمجة PHP. إنها لغة كلاسيكية بعض الشيء كذلك، لكن لها تطبيقات لا تُعد ولا تُحصي بالفترة الحالية، وتدخل تقريبًا في معظم تصميمات صفحات الويب حولنا.

بصورة أو بأخرى، تعمل تلك اللغة على التغلغل في مختلف صفحات الويب لتُعطيها رونقًا خاصًا ومزايا إضافية. وتلك المزايا تزيد عامًا بعد عام، لأنه يتم تحديث إطار اللارفيل باستمرار، وهذا يعني أنها ليست مبنية على لغة ميتة، وبالتأكيد لها فرص عمل كثيرة في أماكن مختلفة، بداخل الوطن العربي، وأيضًا خارجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق