Aktuelles /برقيات

الأزمة الاقتصادية تضرب الهواتف بشدة، وسامسونج الدليل…

تعمل الشركات بنظام الربع سنة، أي أن الشركة المعينة لن تعلن عن أرباحها للمستثمرين بصورة نهائية إلا بعد مرور ثلاثة أشهر من آخر تقرير. وبالنسبة للربع الأخير من عام 2022، ستكون النتيجة في نهاية شهر يناير 2023، وهذا هو الحال مع سامسونج؛ الشركة الجنوب-كورية التي تصنع الهواتف، أجهزة التلفاز، وغيرهم الكثير.

تتوقع الشركة أن تقل الأرباح بشدة بالنسبة للأشهر الثلاثة الماضية تحديدًا، حيث تتوقع أرباحًا تساوي 4.3 مليار ون كوري، بينما كانت توقعات المستثمرين هي 5.9 مليارًا، وبالتبعية ستنهار الثقة في الشركة بالتدريج.

أتت الأزمة بسبب ارتفاع أسعار الرقائق الإلكترونية عالميًّا بسبب دخول العالم في كساد اقتصادي عملاق أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم وضعف الكثير من العملات بمختلف البلدان. بناء عليه أحجم الكثير من المستهلكين عن شراء هواتف جديدة، وتوجيه المال المتاح للأساسيات مثل المأكل والملبس والمشرب والتعليم.

يعتبر الربع الماضي هو الأسوأ على الشركة منذ عام 2014 من حيث الأرباح، ومن المتوقع أن تنشر سامسونج خطابها النهائي بكافة الأرقام الرسمية في 31 يناير 2023.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق