التوصيات

التحضير للمقابلة التوظيفية: دليلك المختصر للحصول على وظيفة الأحلام!

في مجلة جيرماني أفريكا نسعى لتحقيق أقصى استفادة لجمهورنا، وبما أننا نتعامل بصورة مستمرة مع المهاجرين ونساعدهم على الاستقرار وبدء حياة نفسية ومادية ناجحة؛ إن مقالاتنا منصبة ناحية الجانب التوظيفي بعض الشيء الذي يضمن حياة هادئة لصاحبه. وهل يوجد ما يضمن الاستقرار أكثر من وظيفة براتب جيد ومدة عقد طويلة الأمد؟ اليوم سوف نتحدث عن التحضير للمقابلة التوظيفية لوظيفة الأحلام.

إذا لم توفق في مقابلات توظيف في الماضي، هذا المقال من أجلك. وإذا كنت تبحث حاليًّا عن وظائف وتمثل لك المقابلة كابوسًا، هذا المقال من أجلك أيضًا. سنخطو في عالم التوظيف بقلبٍ قوي وعقلية واثقة، وسنحصل على الوظائف التي طالما حملنا بها، بل وأكثر في بعض الأحيان!

التحضير للمقابلة التوظيفية بالبحث عن الشركة

بعض الشركات تكون لها سمعة معينة، خصوصًا إذا كانت كبيرة جدًا مثل جوجل وأبل وفيسبوك. من كثرة حركات التوظيف في الشركة تكون هناك خبرات كثيرة في الفضاء الإلكتروني، خبرات كلها متجمعة في مجموعات على مواقع التواصل المختلفة. كل ما عليك فعله هو التوجه إلى هذه المجموعات، وطرح أي أسئلة تخطر في بالك عما أنت بصدد التعامل معه، وبذلك يتم التحضير للمقابلة التوظيفية بفعالية.

لكن ماذا إذا كانت الشركة مغمورة بعض الشيء؟

التحضير للمقابلة التوظيفية: دليلك المختصر للحصول على وظيفة الأحلام!

حسنًا، لا تقلق، هنا ما عليك فعله هو محاولة البحث عن الشركة على الإنترنت، ثم الوصول إلى حسابات مواقع التواصل للرؤساء والمديرين بها، وبتصفح سريع ستعرف طبيعتهم، مقوماتهم، أهدافهم في الحياة، رغباتهم بأنواعها، وأيضًا أحلامهم. أغلب هذه الحسابات تكون مهنية تمامًا، وستجد فيها ما يعكس رؤية الشركة، وتوافقك مع الرؤية شيء من الضروري إيضاحه في مقابلة التوظيف.

التحضير للأسئلة المتوقعة

التحضير للمقابلة التوظيفية ينطوي على التحضير للأسئلة التي من الممكن أن تتعامل معها بالطبع، لكن هنا يكون الوضع معقدًا بعض الشيء.

هذا لأن الأسئلة إما تكون مرتبطة بالمجال فقط، أو بالشركة فقط، أو بكليهما. وهنا يجب عليك البحث عن أي شخص عمل سابقًا في الشركة التي أنت بصدد عمل المقابلة معها، فهناك أسئلة يدرس بها فريق التوظيف توافقك مع معايير الشركة، وغالبًا ما تكون أسئلة شخصية جدًا عن المبادئ في الحياة أو كيفية التصرف في مواقف معينة.

أيضًا يمكن أن تكون أسئلة مرتبطة بالمجال التخصصي تحديدًا، وهذا سلاح ذي حدين. من السهل الحصول عليها من أي مكان في الإنترنت حرفيًّا، لكن أيضًا عددها كبير جدًا وستكون أمام تجربة مؤلمة جدًا للتعرف عليها جميعًا، بل وتذكر بعض الإجابات المفتاحية للأسئلة الأكثر انتشارًا في مقابلات التوظيف. وإذا كانت وظيفتك المستقبلية هي البرمجة، فأنت أمام معاناة اختيارية للأسف!

التحضير للمقابلة التوظيفية: دليلك المختصر للحصول على وظيفة الأحلام!

توقع الأسوأ ووطِّن نفسك عليه

هذا بالطبع لا يعني التشاؤم، ما نقصده هو أنه مهما كان التحضير للمقابلة التوظيفية رائعًا وقويًّا، هنا فرصة –ولو ضئيلة- أن تُرفض في المقابلة لأسباب مختلفة، منها أن يكون معك متقدم آخر يتفوق عليك في شهادة معينة أو دورة تدريبية مثلًا.

ببساطة، توقع الأسوأ، توقع أن تُرفض، هذا سيجعلك –أثناء التحضير للمقابلة- تبحث عن وظائف أخرى من شركات عديدة وتقدم فيها سجل خبراتك، وبهذا تضمن مجموعة وظائف أخرى متاحة إذا فشلت التي بحوزتك الآن. فعل هذا سيُشعرك أنك في أمان بعض الشيء، ما زالت أمامك خيارات، الفرصة موجودة هنا وهناك، لا قلق، لا مشاكل، كل شيء تحت السيطرة!

والآن، هل ما زلت قلقًا بخصوص مقابلتك التوظيفية القادمة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق