التوصيات

اللغة الألمانية: كيف تستغلها كمهاجر عربي في ألمانيا؟

اللغة الألمانية من اللغات الشهيرة على مستوى العالم، والتي لها الكثير والكثير من الدورات التدريبية المجانية على الإنترنت. إنها لغة من اللغات الصعبة بلا شك، ومن الطبيعي أن تأخذ وقتًا طويلًا في تعلمها، لكن النتيجة فعلًا مرضية جدًا؛ واليوم نتحدث على وجه التحديد عن هذه اللغة وكيفية الاستفادة منها واستغلالها لتحقيق الربح المادي. لكن المميز في هذا المقال هو أنه لن يعطيك نصائح لاستغلال اللغة في البلدان العربية، بل في ألمانيا نفسها.

الهدف من هذا المقال هو فتح عينيك على حقيقة أن أصحاب اللغات الثنائية لهم مكانة كبيرة في أي بلد، حتى في البلدان التي تتحدث لغتهم الثانية. وهذا ببساطة لأن المهاجر العربي مثلًا في ألمانيا لديه بالفعل اللغة العربية، بالإضافة إلى الألمانية ليستطيع التعامل مع أهل ألمانيا، بجانب بعض الكلمات الإنجليزية هنا وهناك. كل هذا يجعل المهاجر العربي مميزًا للغاية في ألمانيا، لكن كيف؟

حسنًا… لما لا نرى سويًّا؟

اللغة الألمانية: كيف تستغلها كمهاجر عربي في ألمانيا؟

الترجمة من اللغة الألمانية للعربية والعكس

اللغة الألمانية لها سوق كبير جدًا من حيث الترجمة على مستوى العالم، وبالتحديد من اللغة العربية. بالطبع هذا الأمر يحتاج إلى بعض الدورات التدريبية المعمدة من ألمانيا للحصول على رخصة ترجمة رسمية فعلًا، لكن الاحتمالية موجودة، والسوق كبيرة فعلًا؛ وربما أكثر مما تتوقع أيضًا.

الجدير بالذكر أنه لا يجب فقط الاهتمام باللغة الألمانية في هذا الصدد، بل اللغة العربية أيضًا مهمة. لا تعتقد أنك تعرف كل مفاتيح وقواعد اللغة العربية بمجرد ولادتك في بلد عربي؛ لا؛ الأمور لا تسير هكذا في الترجمة.

يجب أن تهتم جدًا جدًا بالقواعد الإملائية والنحوية المتنوعة في اللغة العربية، إنها لغة دافئة ومليئة بالكلمات الكثيرة والمترادفات المتنوعة بصورة تُرعب أي شخص أجنبي يحاول تعلمها بأي شكل. وهنا يمكنك العمل في مجال الترجمة إما بصورة حرة على مواقع العمل الحر الأجنبية أو المحلية بداخل ألمانيا نفسها، أو في مكاتب وشركات ترجمة معتمدة؛ وفي حال تعاونك مع مكاتب وشركات، فلا يوجد مفر من الحصول على شهادة موثوقة من ألمانيا نفسها في الترجمة من اللغة الألمانية إلى اللغة العربية والعكس.

اللغة الألمانية: كيف تستغلها كمهاجر عربي في ألمانيا؟

خدمة العملاء في الفنادق العربية

لا تتعجب، هناك الكثير من الفنادق العربية في ألمانيا، حيث يقصدها العرب على وجه التحديد لأن طاقم العمل يتحدث العربية بطلاقة، ولكن هذا لا يمنع أن هناك زبائن من ألمانيا نفسها يحبون الأجواء العربية أو التعامل مع عرب بشكلٍ عام؛ ولهذا تلك الفنادق لها زبائن كُثُر من ألمانيا فعلًا، وهنا يأتي دورك يا صديقي.

في تلك الفنادق إذا عملت في خدمة العملاء (سواء على الهاتف أو في مكتب الاستقبال) سوف تكون العميل المزدوج بالمعنى الحرفي للكلمة؛ ستتعامل مع النزيل العربي باللغة العربية ومع النزيل المحلي بالتأكيد مستخدمًا اللغة الألمانية التي تعلمتها للتعامل في البلد من الأساس.

كاتب مقالات بالألمانية للعرب تحديدًا

الآن أنا أكتب لكم هذه الكلمات الآن بالعربية، وأعلم أنكم تطالعونها من ألمانيا، فلما لا تقومون بفعل ما أفعله، لكن معكوسًا؟

الهدف هنا هو كتابة مقالات محتوية على كلمات بسيطة جدًا من اللغة الألمانية بشكلٍ عام، مما يُسهل التعامل اليومي للعرب المقيمين في ألمانيا للعمل أو الدراسة؛ أي جميع العرب المهاجرين في ألمانيا بالمُجمل. هذا أمر أرى أنه لم يُنفذ على الإطلاق تقريبًا، ويمكنكم وضع إعلانات جوجل على الموقع الذي تكتبون فيه، وبذلك تحققون الربح على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق