التوصيات

المستخدم أولًا وأخيرًا عن مبادئ الـ UX وتحقيق الربح من خلاله!

البحث عن وظيفة مستمرة هو أمر ضروري جدًا هذه الأيام. في الماضي كان يمكن أن تقوم بالعمل لفترة وجيزة ثم تفتح مشروعًا خاصًا لنفسك وتتوقف عن العمل لدى الغير وتبدأ في جني المال لنفسك، بنفسك. لكن الزمن الحالي متسارع، قاسٍ، وغير رحيم بأي أحد على الإطلاق، خصوصًا في ظل الأزمات الاقتصادية البادية على الساحة العالمية مع كل لحظة تمر. ولهذا اليوم نسلط الضوء في مجلة جيرماني أفريكا على مجال وظيفي استثنائي للغاية، يتحدث عنك، أجل أنت: المستخدم يا عزيزي! أنت المستخدم الذي ستتعلم كيف تتعامل معه!

والآن، ما هو مجال تجربة المستخدم وكيف تبدأ العمل فيه؟

ما هو مجال تجربة المستخدم بشكلٍ عام؟

تجربة المستخدم هو المجال المتمركز حول كيفية تعامل المستخدم مع منتج معين للوصول إلى أقصى نتيجة إيجابية ممكنة. فمثلًا إذا تعامل العميل مع علبة كاتشب، يجب أن تكون سهلة الفتح، سهلة إخراج الكاتشب، وأيضًا سهلة الإغلاق. إذا كانت عملية واحدة من السابق فاشلة، فإن التجربة ناقصة ومن الضروري تحسينها لتشجيع العميل على شراء المزيد والمزيد من العلب وتحقيق الربح الوفير لصاحب المصنع.

إنه علم كامل مليء بالقواعد والخطوات التي قد تبدو صعبة من الخارج، لكنها سهلة جدًا في الواقع. لنقرأ سويًّا الآن الخطوات المبدئية لصنع تجربة مستخدم كاملة.

المستخدم أولًا وأخيرًا عن مبادئ الـ UX وتحقيق الربح من خلاله!

البحث وصنع الشخصيات

هذه المرحلة بالكامل معتمدة على البحث عمّا يحبه الجمهور المنتظر. مثلًا إذا كنت بصدد تصميم تطبيق على الهاتف لحجز مواعيد لدى طبيبٍ ما، يجب أن تبدأ في نسخ شخصيات خيالية تمثل الزبائن المحتملين للطبيب، أي المستخدم المحتمل. هنا أنت تضع لكل شخصية اسم، صورة اعتبارية، خلفية، هدف، آمال، وأيضًا مخاوف. ستكرر الأمر أكثر من مرة حتى تحصل على حوالي 10 أنواع من العملاء، بعدها تقوم بعمل مقابلات مع أشخاص حقيقيين يمثلون تلك الأنواع؛ بهدف الحصول على نتائج تعدِّل بها الشخصيات المكتوبة سلفًا.

اقتراح الأفكار

إنها مرحلة مهمة للغاية، حيث هنا تبدأ فعليًّا في اقتراح حلول للمشاكل التي تقابل المستخدم سابق الذكر (أتتذكر مخاوف الشخصيات الخيالية؟). لا يهم إذا كانت الأفكار جنونية للغاية أو غير منطقية بالمرة، المهم أنها موجودة. لاحقًا ستقوم بتنعيم الأفكار وانتقاء منها ما يناسب المشاكل ويعمل على حلها جميعًا. مثلًا لتطبيق الطبيب يمكن اقتراح حلول لتسهيل الحجز مثل:

  • حجز عن طريق المساعد الذكي.
  • حجز عن طريق التلفاز الذكي.
  • حجز عن طريق رسالة مسجلة.

الآن علمت المزايا التي يجب وضعها في التطبيق والمنصات التي يجب أن يعمل عليها!

التخطيط والتصميم

المستخدم الآن بات قريبًا جدًا منك، وبإمكانك تصميم الصفحات والأزرار والواجهات العامة للتطبيق بناء على طلباته. في هذه المرحلة أن تقوم بعمل تصميم مبدئي للتطبيق، ثم تصميم شبه نهائي بوضع الصور وربط الأزرار مستخدمًا برمجيات مثل Figma.

النموذج المبدئي والإطلاق

التصميم النهائي يذهب للمبرمج ليحوله إلى تطبيق يمكن قياسه. بعدها تتم تجربته مع عملاء محدودين قبل الإطلاق النهائي. لا تتوقع أن عملك كمتخصص تجربة المستخدم انتهى، لا بالطبع، أنت ستعمل على تعديل التطبيق ليصير أفضل، بناء على التغذية الراجعة من الزبائن.

المستخدم أولًا وأخيرًا عن مبادئ الـ UX وتحقيق الربح من خلاله!

كيف أتطور في تجربة المستخدم مجملًا؟

هناك عشرات العشرات من الدورات التدريبية المجانية بالعربية والإنجليزية والألمانية على يوتيوب، لا تتردد في البحث بنفسك. كما أن منصة Coursera تُعطي دورات تدريبية بمِنح مالية كاملة، وشركة جوجل لديها دورة تدريبية كاملة هناك في مجال تجربة المستخدم حصرًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق