Aktuelles /برقيات

المصرف الفيدرالي يحذر من ركود اقتصادي عالمي في 2023

أعلن المصرف الفيدرالي (أبو البنوك) عن أن عام 2023 من المتوقع أن يضم بين طياته ركودًا اقتصاديًّا هائلًا، علمًا أن آخر ركود اقتصادي عالمي حدث في عام 2008، والذي كان أسوأ من ركود عام 1930.

الركود الاقتصادي يعني عدم تواجد المنتجات الاستهلاكية بكثرة، وكذلك عدم وجود قدرة شرائية من الأساس. في الركود تعيش الدول في أوضاع غير سارة، ويحاول الجميع العيش بأقل القليل بشكلٍ عام. مما يعني أن الفواتير ستكون مرتفعة للغاية وسيلجأ الكثير من الناس للتوفير في فتح الأجهزة الكهربائية بأنواعها، بجانب العديد من التغيرات في أسلوب الحياة.

شجّع الفيدرالي كل المصارف على مستوى العالم إلى أخذ إجراءات تخفف من تبعات الأزمة الاقتصادية الحالية حتى لا نصل إلى ركود في 2023. ومن ناحيته، سيرفع الفيدرالي سعر الفائدة على الوداع والقروض مرة أخرى خلال الأسبوع القادم.

الجدير بالذكر أن المستوى الاقتصادي الحالي في الاقتصادات الثلاثة العُظمة: الولايات المتحدة والصين ودول الاتحاد الأوروبي؛ شهد تدنيًّا ملحوظًا بالفترة الأخيرة.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق