التوصيات

النجاح بالحياة يحتاج لمجهود! لكن لا تقلق، إليك الدليل المختصر!

النجاح بالحياة مفهوم فضفاض للغاية، هناك آلاف الآلاف من الكتب المنسوجة من عقول كتّاب على مستوى العالم وبكل اللغات بهذا الصدد، لكن الذي يمكن الاتفاق عليه هو أن النجاح في الحياة هو الشعور التام بالرضا تجاه كل شيء وأي شيء يفعله المرء في يومه، سواء بصورة مكررة، أو فجائية.

بمعنى أصح، إن النجاح بالحياة هو تنظيم كل ما تفعله بصورة تجعل منه أسهل في الفعل والتنفيذ. مثلًا ضبط مواعيد التنزه والاستجمام، بالإضافة لوضع ميزانية شهرية لأوجه الإنفاق المحتملة، وكذلك ربما تحديد ماذا ينبغي عليك فعله في وقت حدوث أزمة ما. كلها أمور تجعل الحياة أسهل وتضع قدمك على طريق النجاح في الحياة. ولهذا اليوم في مجلة جيرماني أفريكا نجاح نقدم لكم الدليل المختصر للنجاح بشكلٍ عام؛ ذاكرين فيه كافة المصادر التي تعمل على شحذ أذهانكم بالمعلومات المفيدة والعادات الإيجابية.

النجاح بالحياة يحتاج لمجهود! لكن لا تقلق، إليك الدليل المختصر!

عالم الكتب هو سبيل النجاح بالحياة !!

أنت تقرأ هذا المقال الآن على أمل أخذ معلومة مفيدة، أليس كذلك؟

تخيل أنك تقرأ هذا المقال، مضروبًا في 100 مثلًا، أن يكون هذا رائعًا؟

هذه هي الكتب المعلوماتية، إنها الصفحات المحتوية على عشرات العشرات من المقالات المصغرة والخبرات الحياتية الاستثنائية من مجموعة كتّاب نهلوا من بحور المعرفة سنين خلف سنين حتى وصلوا إلى مرحلة تسمح لهم بنسج الكتب ومنح الخبرات للآخرين كأنها العسل المصفى. لا يوجد أجمل من أخذ خلاصة المعلومات مباشرة وبأسلوب كتابي بسيط؛ هذا هو سبب المبيعات العملاقة لكل كتب النجاح بالحياة مجملًا.

هذه الكتب يُطلق عليها “كتب التنمية البشرية” على سبيل الاختصار، لكنها ليست مجرد عبارات رنانة تعطيك أملًا زائفًا سرعان ما يزول، إنها خبرات مبنية على تجارب حياتية أثبتت نجاحها مع الكثيرين، ومنهم أصحاب الكتب أنفسهم. وهنا نرشح لك كتابًا مميزًا بعنوان “من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟”، وقدمنا ملخصًا له هنا.

ذوو الخبرة بأرض الواقع: عامل مساعد بشدة

كمهاجر في بلد أجنبي مثل ألمانيا، يجب عليك التصادق على ذوي الخبرات من أجل النجاح بالحياة بشكلٍ عام، وهذا لأن البلاد غريبة عليك بالكامل (ألمانيا أو غيرها)، وبالتبعية تحتاج إلى نوع من الإرشاد بشكلٍ أو بآخر. بالإضافة إلى أن الذين ستتصادق عليهم (سواء كانوا من العرب أو من أهل البلاد نفسها) سيصبون بداخلك كل خبراتهم الحياتية في مختلف المجالات، لتجد نفسك في النهاية عالمًا بأمور كثيرة مثل التجارة والمخاطبة، وغيرهما الكثير من المهارات التي توفر لك الاستقرارين المالي والنفسي في آنٍ واحد.

بالإضافة إلى أن ذوي الخبرة ليسوا موجودين في أرض الواقع فقط، أيضًا موجودون في مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر، ويُنصح بأخذ أرقامهم للتواصل معهم باستمرار عن طريق تطبيقات سهلة مثل واتس آب وسناب شات. اعلم أن هؤلاء هم ثروتك الحقيقية، وسبيلك الموثوق من أجل النجاح بالحياة سواء ببلاد المهجر أو خارجها.

النجاح بالحياة يحتاج لمجهود! لكن لا تقلق، إليك الدليل المختصر!

جرِّب وافشل… بكثرة!

بجانب ما سبق ذكره، لا يجب أن تنس خبراتك الذاتية نفسها!

الإنسان عليه أن يُجرِّب ويفشل مرات عديدة في الحياة حتى تصير لديه الخبرة الكافية من أجل تحقيق النجاح بالحياة فعلًا. اعلم أن خبراتك المستقاة من الآخرين ربما لن تنطبق على حياتك نفسها كما انطبقت على حيَواتهم، أنت حالة فريدة، بخصائص مختلفة ومعايير غريبة عن خاصتهم، ولهذا تعلَّم أن تُكيِّف خبراتهم على حياتك، وتخرج أنت بخبرات تناسبك أنت وحدك.

والآن، هل أنت على استعداد للفشل من أجل النجاح؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق