Aktuelles /برقيات

جديد الحرب الأوكرانية: لا إمداد قمح للأسف!

بالشهور الماضية شهدت الساحة السياسية تزعزعًا كبيرًا بسبب بدء روسيا الحرب على جارتها أوكرانيا بحجة تأمين الحدود المطلة على الاتحاد الأوروبي. هذا نتجت عنه أزمة كبيرة في الغذاء والطاقة على مستوى العالم، لأن روسيا كانت المصدر الأكبر للمحروقات لجميع الدول، وأوكرنيا المصدر الأكبر للقمح على وجه التحديد.

لشهور طويلة أرادت أوكرانيا مدّ العالم بالقمح وعدم التسبب في أزمات اقتصادية ومجاعات، إلا أن الحصار البحري عليها من قِبل روسيا حدّ من ذلك. ومؤخرًا تم إبرام صفقة تسمح بمرور سفن القمح من الحصار، لكن قبل العبور بالضبط أعلنت القوات الروسية عن هجوم على جنودها واتهمت أوكرانيا بذلك، وكذلك اتهمت بريطانيا بتفجير خط محروقات بالشهر الماضي، وبالتبعية تم إيقاف مرور القمح.

هذه الأيام يعاني العالم من أزمة غذائية تلو الأخرى، فإلى متى ستصمد البطون؟

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق