التوصيات

خمس علامات لتعرف إذا كانت الوظيفة مناسبة أم لا

التوظيف من الأمور القهرية في الحياة، فإن المال هو سيد القضية على كل حال. بلا وظيفة، لن يكون لديك المال لتعيش من الأساس. وفي وقتٍ ما ستُجبر على البحث عنها، سواء بعد التخرج من الجامعة، أو بعد ترك وظيفة سابقة. المهم أن الاستمرار في البحث عن وظائف يعتبر من حتميات الحياة، حتى أن الوظائف الحكومية الثابتة باتت لا تضمن الاستمرارية أيضًا في بعض الأحيان والحالات.

ولهذا اليوم نتحدث عن خمسة علامات بها تعرف إذا كانت الوظيفة الجديدة مناسبة لك أم لا. هيا بنا!

الراتب

أول ما يجب أن تقع عليه عيناك في الوظيفة هو الراتب يا صديقي. إنه المسؤول عن إعالتك طوال فترة التوظيف، ويجب ألّا ترمي إلى الوظائف ذات الرواتب الكبيرة والعقود القصيرة، بل العكس. أهم الوظائف التي يجب أن تستثمر وقتك فيها هي التي تقدم الرواتب المعقولة، لكن مع فترة العقود الطويلة.

فمثلًا إذا كانت أمامك وظيفة براتب 1000 دولار وعقد سنة، ووظيفة أخرى براتب 500 دولار وعقد 3 سنوات، فبالتأكيد 18 ألف دولار على ثلاث سنوات أفضل من 12 ألف دولار على سنة واحدة فقط. ركز في القيمة يا عزيزي، والاستمرارية المصاحبة لها.

خمس علامات لتعرف إذا كانت الوظيفة مناسبة أم لا

العقد

هناك الكثير من الوظائف هذه الأيام لا تتم من خلال العقود، بل من خلال الوعود الشفهية. عليك أن تبتعد تمامًا عن تلك الأنواع يا عزيزي، هؤلاء في العادة لا يوفون بوعودهم على الإطلاق، ولهذا يجب عليك إذا كنت عاملًا حرًا، أن تتعامل مع منصات عمل حر رسمية أو غير رسمية، مما يُجبر المشتري على الدفع أولًا، مما يضمن حقك كعامل حر.

هناك حالات قليلة جدًا يمكن لها العمل الحر خارج تلك المنصات، ومن ضمنها بناء علاقة جيدة مع عميل على المنصة، ثم سحبه خارجًا. لكن كما قلت، هي حالات محدودة لأن هذا ضد سياسات هذه المنصات.

السمعة

لكل مؤسسة تقوم بتوظيف؛ سمعة. ويجب أن تكون تلك السمعة حسنة يا صديقي. فمثلًا حصلت على وظيفة كموظف خدمة عملاء في إحدى شركات الاتصالات الشهيرة بالمنطقة، لكن دخلت على فيسبوك ووجدت أن هناك عشرات العشرات الشكاوى ضدها، ومقدمة على يد موظفين سابقين كذلك، فهل ستستمر في العمل لديها أو قبول العمل من الأساس؟

سمعة الشركة يمكنك دائمًا معرفتها من مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر. وهذا عبر كتابة اسم الشركة في خانة البحث، والنزول إلى شريحة المجموعات، ووقتها ستجد كل شيء تحتاجه.

خمس علامات لتعرف إذا كانت الوظيفة مناسبة أم لا

الزملاء

كما يقولون، يجب أن تسأل عن الجيران قبل أن تسكن في البيت الجديد، أليس كذلك؟

يمكنك البحث عن زملاء العمل، وفي الغالب سوف تتعرف عليهم في مقابلات التوظيف التي جمعتكم سويًّا بالمقام الأول. البحث على الميديا كفيل بتكوين وجهة نظر عامة عن رفاقك المستقبليين، صدقني. ولا تقلل من شأن هذا الأمر، إن الزميل الجيد في العمل يعني أن الوظيفة ستكون مريحة، خالية من المتاعب، وقليلة جدًا في المشاكل.

الرفيق قبل الطريق كما يقولون.

العطلات

الشركة التي تأكل على الموظف عطلاته الرسمية، ليست شركة محترمة من الأساس. إن العطلات حق أساسي لكل موظف، ولا يجب على شركات القطاع الخاص أن تأكلها عليه. يجب أن تحصل على إجازاتك كاملة، حتى المرضية منها. وهذا ستجده موجودًا في العقد الذي تحدثنا عنه بالأعلى. مما يعني إذا كانت الوظيفة غير مبنية على عقد، فهذا يرسم (لا) كبيرة مرتين عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق