التوصيات

خمس مراحل لإتقان أي مهارة جديدة في أسرع وقت!؟

في هذه الحياة، تعلم أي مهارة جديدة مع الوقت، هو أمر هام جدًا. انظر حولك، هل ترى كم من ملايين الملايين تم تغيير حياتهم للأفضل فقط عبر تعلم بعض المهارات الإلكترونية البسيطة مثل إدخال البيانات أو عمل تصميمات بدائية على فوتوشوب؟ المهارات يجب تعلمها من المهد إلى اللحد، إن العلم مبهر، وأيضًا مربح!

بالفترة الأخيرة في جيرماني أفريكا، عملنا بكل جهد على تقديم خبراتنا المختلفة في مجالات حيوية مثل التجارة وتكوين الشركات والربح من الإنترنت وتحسين جودة الحياة بشكلٍ عام، واليوم نتحدث بمحور التنمية الذاتية بعض الشيء.

فهيا نتعرف على مراحل إتقان أي مهارة في أقل وقت ممكن!

التكسير للبدائيات

لا يمكنك تعلم أي مهارة من مجرد النظر إلى المحاضرات والكورسات في كل مكان وهي مليئة بالمعلومات المعقدة التي تتوقع أن تستوعبها دفعة واحدة!

الأمر بسيط في الواقع، يجب عليك تكسير كل شيء أمامك إلى قطع صغيرة، وبالنسبة للمهارات، عليك معرفة ما هي البدائيات بالتحديد. فمثلًا في لغات البرمجة، يجب أن تتعلم الكلمات الرئيسية للغة (السينتاكس)، ثم تعلم كيفية استخدامها في القواعد الشرطية والحلقات، ثم عمل مشاريع بسيطة، ثم معقدة. هكذا تسير الأمور يا عزيزي عند تعلم أي مهارة جديدة.

خمس مراحل لإتقان أي مهارة جديدة في أسرع وقت!؟

بدء تنفيذ مشاريع

مهارة جيدة تعني مشاريع فاشلة لا تعد ولا تحصى. في الواقع، عندما تتعلم أي مهارة جديدة عليك أن تقوم بالكثير من المشاريع المختلفة والمتنوعة. فمثلًا إذا كنت تتعلم مهارة تصميم الجرافيك الثابت على الفوتوشوب، يجب عليك تجربة تصميم ملصقات لمنتجات، ثم بورشور كامل لشركة، وأخيرًا لوحة إعلانية عملاقة لعلامة تجارية شهيرة.

المشاريع متنوعة، متشعبة، ومختلفة عن بعضها البعض تمامًا. وإذا وجدت نفسك تفشل باستمرار، اعلم أنك تسير في الطريق الصحيح بلا شك؛ هذه قاعدة.

استشر المختصين

لا تتردد أبدًا أبدًا في استشارة المختصين في مجالات مهارة جديدة تتعلمها. فمثلًا إذا كنت تدرس تصميم مواقع الويب هذه الأيام، احرص على تقديم موقعك التجريبي لأحد المتخصصين في الويب بشكلٍ عام. هذا المختصّ قادر على إطلاعك على الكثير من خبايا العمل؛ خبايا تسهل عليك العمل لاحقًا.

مشكلة المبتدئين هي أنهم يرون أنفسهم غير جديرين بالحصول على النقد الإيجابي بعد، وأنهم مجرد أطفال في عالم مليء بالبالغين. هذا التفكير خاطئ تمامًا، الاستشارة تعني التحسن، احفر هذا في عقلك حفرًا.

خمس مراحل لإتقان أي مهارة جديدة في أسرع وقت!؟

تنفيذ مشاريع جديدة (أصعب هذه المرة)

ألم نقم بتنفيذ مشاريع منذ قليل؟ ماذا حدث يا رفاق؟ هل نكرر أنفسنا؟

في الواقع، لا، أي مهارة تحتاج إلى إتقان لا تتم إلا من خلال بناء مشاريع فاشلة، الحصول على نقد إيجابي بشأنها، وأخيرًا محاولة تنفيذها من جديد لكن مع الأخذ في الحسبان كل التقييمات السلبية السابقة والتعلم من نقاط الضعف؛ بهدف صنع مشروع ترضى عنه، أنت وعميلك في نفس الوقت.

تأكد أن التدريب يحقق النجاح، هذا عن تجربة.

اطرح أعمالك للعالم هذه المرة!

في السابق كان معيار الحكم الوحيد هو المختصّ الذي تستطيع الوصول إليه. لكن الآن أنت وصلت إلى مرحلة جيدة، الآن أنت جلدك سميك بما فيه الكفاية لتحمل النقد اللاذع للجمهور!

مهارة تقبل النقد هامة في تعلم أي مهارة أخرى فعلًا، الآن كل ما عليك فعله هو تقديم مشاريعك النهائية والمعقدة إلى غير المختصين؛ انشرها على حساباتك بمواقع التواصل الاجتماعي مثلًا. هذا سيعطيك نظرة “الزبون” بالنسبة لمنتجك، وفي بعض الأحيان تكون أهم بكثير من نظرة المختص بحق!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق