Aktuelles /برقيات

شركة “ميتا” المالكة لفيسبوك تقصّ العمالة قصًّا!

في الآونة الأخيرة صارت الأزمة الاقتصادية واضحة للكل، ولم تستطع الكثير من الشركات التعامل مع الموقف المحتدم ماليًّا على مستوى العالم. الشركات التي فشلت في النجاة ماتت ببساطة، والشركات التي استمرت هي التي أخذت قرارات صارمة ومحزنة بعض الشيء، على رأسها بالطبع تخفيض النفقات عن طريق تسريح العمالة.

وبالرغم من وجود شركات عملاقة في السوق العالمية مثل أمازون وتيسلا وتويتر، إلا أن كل واحدة سرحت عمالة بنسبة معينة لتحافظ على وجودها في السوق. ومؤخرًا انضمت شركة “ميتا” المالكة لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إلى الركب.

أفادت التقارير أن الشركة قامت بتسريح حوالي 13% من القوى العاملة في كافة المجالات. هذا يعني أن الموظفين في شركات فرعية مثل فيسبوك وانستجرام وواتس خسروا وظائفهم بالفعل، أي حوالي 11 ألف موظفًا من أصل 87 ألفًا على مستوى العالم تم تسريحهم.

وعلق المدير وصاحب الشركات كلها “مارك زكربرغ” أن هذا القرار من أصعب القرارات التي تم أخذها في تاريخ شركة ميتا.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق