اقتصادرأس المال & التمويل

لديك رأس مال صغير؟ لا تقلق، هذه النصائح قد تؤسس مشروعك الأول

التجارة مُلهمة للملايين على مستوى العالم، كلنا نريد أن نكون ناجحين ماليًّا، ولدينا مخزون من الأموال القادرة على إنعاش حياتنا لسنين في المستقبل دون الحاجة إلى الدخول في دوامة الأعمال الحكومية. لكن الأمر ليس سهلًا بالنسبة للكثيرين، ولهذا اليوم نقدم لك مجموعة نصائح قادرة على تدشين ترسانة كاملة من الأسلحة المعلوماتية التي ستمكنك من إنشاء مشروعك الأول على أرض الواقع.

الجدير بالذكر أن النصائح التالية يختلف تطبيقها حسب نوعية المشروع نفسه من جهة، والجمهور المقدم إليه من جهة أخرى، بجانب تنوع رأس المال ذاته بناء على المردود المتوقع منه، وأيضًا يجب وضع دراسة الجدوى في الحسبان. فلذلك يجب التنويه عن أن التالي ليس ضمانًا للنجاح، لكنه عبارة عن خلفية معرفية – يمكن لها – أن تحقق لك النجاح في مشروعٍ خاص!

كيف تقوم بإنشاء مشروعك الأول بأعلى نسبة نجاح ممكنة؟

دراسة الجدوى

الجدوى من أي مشروع هي الهدف المطلوب تحقيقه منه بناء على الأموال المنفقة عليه، والتحضيرات المجهزة له. ودراسة الجدوى هي مقارنة الناتج المتوقع الحصول عليه، بالموارد التي بين أيدينا. فمثلًا إذا أردنا إنشاء مصنع أحذية محلية الصنع، فدراسة الجدوى يجب أن تحتوي على المواد الخام (جلود – أربطة – خيوط)، القوى العاملة (عمال – آلات)، وبالتأكيد التسويق والتصميم والنقل لتجار التجزئة؛ ومن الناحية الأخرى لدينا العدد المتوقع للوحدات المُباعة خلال أول شهر من الإنتاج الرسمي.

إذا كانت المبيعات المتوقعة (بناء على دراسة الجمهور المنافسين والشريحة السعرية) تغطي حوالي 20% من تكاليف التصنيع، فهذا المشروع على الأغلب سوف يحقق مبيعات جيدة في المستقبل، ويُنصح بالبدء فيه ليكون مشروعك الأول بثقة.

لديك رأس مال صغير؟ لا تقلق، هذه النصائح قد تؤسس مشروعك الأول

عدم الذهاب بالأحلام بعيدًا

إذا كان رأس مالك 1000 دولار فقط مثلًا، لا يجب في البداية أبدًا الحلم أن مشروعك الأول سيكون خط إنتاج ملابس قطنية من أجود الأنواع، بل وتصديرها إلى الدول الأخرى في أول سنة من الإنتاج. هذا شيء بعيد كل البُعد عن الميزانية المحدودة التي خصصتها للمشروع. يجب أن تركز على البدء بأعلى جودة ممكنة في ظل الظروف المتاحة لديك.

إذا كنت تريد فعلًا تصنيع الملابس، اعمل على تأجير ماكينات الخياطة في البداية، ثم العمل على جلب قوى عاملة ترضى بأسعار بسيطة مع ساعات عمل غير قاسية، وأخيرًا الاهتمام بالعلاقات التسويقية القريبة منك؛ أي التسويق لدى الزملاء والجيران. في النهاية لو كانت النتيجة إيجابية، هذا يعني ضرورة ضخّ المزيد من الأموال (أموال الربح بالتحديد) في المشروع، بهدف توسيع التجارة نفسها.

الاهتمام بالميديا

مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون أداة مساعدة لعالم مشروعك الأول بشكلٍ لا تتوقعه!

الميديا يجب التعامل معها عن طريق مختصين في التسويق الإلكتروني، وهناك الكثير من الشركات الأونلاين التي تقدم أسعارًا تنافسية للتسويق على فيسبوك وتويتر وانستجرام، بل ويوتيوب أيضًا. ويُنصح بالتعاقد مع مصمم فوتوشوب مبتدئ ليصمم لك منشورات تفاعلية وجاذبة للعين لمنتجاتك المختلفة، لكن بسعر بسيط.

الجدير بالذكر أنه لا يجب دفع الكثير في شريحة التسويق الأونلاين، حيث أن التسويق الواقعي مهم أيضًا، والذي يعتمد على عرض المنتجات بمتاجر متخصصة في عرض نفس الذي تصنعه، مع اقتراح عمولة مرتفعة من سعر البيع ليوافق المتجر على الشراكة.

لديك رأس مال صغير؟ لا تقلق، هذه النصائح قد تؤسس مشروعك الأول

قبول الفشل

إذا فشل مشروعك الأول بعد فترة من العمل عليه، لا تيأس، هناك الكثير من الأفكار الأخرى التي يمكن البدء فيها لاحقًا، كما أنك هذه المرة ستصير لديك خبرة المشروع الأول، ولن تقع في نفس الأخطاء مرة أخرى على الإطلاق.

اعلم أنه مع كل تجربة تجارية تمر بها في حياتك، تزداد حصيلتك المعرفية، وتقترب أكثر وأكثر من المشروع الخاص الذي سيؤمن مستقبلك؛ ومستقبل عائلتك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق