التوصيات

هل سلعتك جيدة كفاية؟ تعرف على خطوات صنع المنتج الناجح معنا!

هذا المقال موجه فقط وحصرًا للذين يريدون التعرف على أسرار صنع المنتج الناجح من الألف إلى الياء. بالطبع إن هذه العملية معقدة بدرجة كبيرة ويجب على عشرات العشرات من الأشخاص العميل فيها (إنها عملية تجربة المستخدم)، لكن اليوم سنحاول اختصار رؤوس أقلام هذه العملية، مع عدم الإخلال بجوهر كل واحد منهم.

أثناء قراءة السطور التالية، احرص على جلب ورقة وقلم، ثم تدوين كل معلومة تراها ذات أهمية بالنسبة لك. هذا المقال مناسب للمبتدئين والخبراء على حدٍ سواء، بنسبة كبيرة ستجد أمرًا جديدًا لم تسمع عنه من قبل، أو لم تقرأ عنه بهذا الشكل سابقًا.

صنع الشخصيات الخيالية

المنتج الناجح مبني على تقديم خدمات تغطي احتياجات المستخدم بالكامل، وهذا لا يعني بالضرورة أن تقدم منتجًا يغطي احتياجاتك لأنك مستخدم، بل احتياجات الآخرين. أنك مجرد مستخدم، لكن الزبون هو المستخدم النهائي، وهذا هو الشخص الذي يجب تفصيل المنتج عليه بالحرف الواحد.

وهنا يأتي دور الشخصيات الخيالية – Personas.

يجب أن تمثل كل شخصية شريحة من المستخدمين، واحرص على صنع تنوع بين الشخصيات والاهتمامات. اكتب لكل شخصية تاريخًا مختصرًا، أمورًا تبحث عنها وأخرى تخشاها، بالإضافة إلى مفردات شخصية مثل العمر والسكن والمؤهل الدراسي. هذا سيجعل من السهل جدًا الانتقال للخطوة الثانية.

هل سلعتك جيدة كفاية؟ تعرف على خطوات صنع المنتج الناجح معنا!

صنع جملة المشكلة

في هذه المرحلة من صنع المنتج الناجح نتعرف على المشاكل الحقيقية التي يعاني منها المستخدم الذي قمت بعمل شخصية خيالية له منذ قليل.

يمكنك معرفة مشاكل المستخدم عبر القيام بعمل مقابلات مباشرة مع المستخدمين المستقبليين، أو تدشين استبيانات عامة إذا كانت قاعدة الاستخدام واسعة للدرجة. في نهاية هذه المرحلة ستخرج بالكثير من المشاكل، بعضها يمكن أن تحله، وبعضها لا، لكن احرص على تدوين كل مشكلة، حتى وإن كانت مستحيلة الحلّ، سيأتي وقت ما يتجسد فيه أمامك الحلّ من حيث لا تحتسب.

جملة المشكلة تكون بهذا الشكل: “فلان هو كذا، يريد كذا، لأنه يعاني من كذا”.

تحليل المنافسين

هذه المرحلة ممتعة بعض الشيء.

لنفترض أن المنتج الناجح الذي تريد صنعه هو دراجة هوائية. يجب عليك الآن البحث عن كافة الشركات التي تصنع الدراجات الهوائية في المنطقة خاصتك (يفضل القارّة بأكملها)، ثم كتابة كل المعلومات الممكنة، مثل اسم الشركة وعنوانها ونقاط القوة والضعف في دراجتها، إلخ.

هذا التحليل سيجعل من السهل بدء حلّ المشكلات بصورة تضمن حصول دراجتك على ميزة تنافسية كبيرة، وبالتبعية تجذب العملاء إليك وتبعدهم عن المنافسين. الهدف من التحليل هو السيطرة على السوق عبر استعمال المخّ بنزاهة وشرف.

صنع نموذج مبدئي

هنا نقوم بتصنيع الواجهة البدائية – Wireframe للمنتج الذي تريده. هذه المرحلة في عملية صنع المنتج الناجح ببساطة تنطوي على رسم تخيل سريع وبدائي للمنتج، ثم تحسينه بكل صورة ممكنة لصنع نموذج مبدئي – Prototype يمكن تجريبه فعلًا ومنحه للعملاء حتى تحصل منهم على تغذية راجعة إيجابية.

هل سلعتك جيدة كفاية؟ تعرف على خطوات صنع المنتج الناجح معنا!

صنع منتج نهائي

وأخيرًا نصل إلى المنتج الناجح نفسه، إنه المنتج بصورته النهائية بعد كل التعديلات التي تم عملها عليه باستخدام التغذية الراجعة سابقة الذكر.

اعلم أن هذا المنتج هو الذي ستبيعه للجمهور وبناء عليه ستتحدد الكثير من الأمور، واعلم أيضًا أن رحلة تعديل المنتج لم تنتهِ بإصداره. ما زالت أمامك مشاكل لحلّها ومقترحات مستخدمين لتدرجها في نسخة المحدثة القادمة من نفس المنتج.

الهدف هو ألّا تخاف، فقط قم باتباع خطوات هذا الدليل وستكون بخير حال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق