Aktuelles /برقيات

ولاية كاليفورنيا تكافح التغير المناخي على طريقتها الخاصة

خلال نصف قرن من الزمان بدأت البشرية في الانتباه إلى مشكلة التغير المناخي التي تُنذر بالشؤم مع كل عام يمر. الحرارة تزيد، الغابات تحترق دون تدخل بشري، والحيوانات تنفق هنا وهناك. التغير المناخي حقيقي، وقامت الكثير من البلدان بأخذ تدابير معينة لتلافي التبعات الأسوأ في المستقبل.

وأحد أكبر عوامل التغير المناخي (وبالتحديد الاحتباس الحراري) هو الكربون الناتج عن حرق المواد البترولية في المصانع والسيارات؛ وبالأخصّ السيارات.

قامت الولايات المتحدة بأخذ تدابير قوية تجاه التغير المناخي، وبالتحديد في مجال الكربون. مثلًا اعتمدت شركة أبل الأمريكية على سياسة كربون محايد بحلول عام 2030 (وهو العام الذي يطمح فيه العالم لتحقيق الكربون المحايد = كربون بنسبة لا تضر البيئة بشدة).

لكن مؤخرًا اعتزمت ولاية كاليفورنيا الأمريكية على سنّ قانون يمنع بيع أي سيارة “جديدة” عاملة بالمحروقات في عام 2035، وهذا يعني أن الولاية تطمح بكون السيارات الكهربائية هي النوع التقليدي من السيارات بحلول ذاك العام.

فهل هذا قرار سيكون صعب التنفيذ وقتها؟

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق