عقلية ناجحة

اراك على القمة

” انك لا تفشل أبدا الا عندما تكف عن المحاولة فلا تدع الفشل يصنع منك جبانا ”

هذه المقولة هي واحدة من أشهر مقولات السيد زيج زيجلار (1926-2012) الذي اشتهر بتاريخ نجاح طويل وتميز بالولايات المتحدة الامريكية . زيج زيجلار هو مؤلف ومحاضر تنمية بشرية ومندوب مبيعات ، له العديد من الاعمال والكتب في مجال التنمية البشرية وان أقواله ومؤلفاته كان لها الأثر في الساعين وراء النجاح ليس فقط بالولايات المتحدة بل بالعالم أجمع .

حياة زيج زيجلار مليئة بالدروس والعبر وسوف نستعرض مراحل حياته وما تعلمه زيج زيجلار في كل مرحلة من مراحل حياته وكأننا نقرأ مذكراته الشخصية أملا بأن نحظى بالنجاح الذي يمثل الهدف السامي للبشرية :

مرحلة الطفولة :
ولد زيج زيجلار سنة 1926 وقبل ان يتم تسعة شهور حمله الطبيب وقال لوالدته : هذا الطفل موفور العافية ولكن بعد مضي أسابيع قليلة حمله الطبيب حزنا بسبب اصابته بمرض الطفل الازرق وهذا المرض يؤدي الى لون ازرق للبشرة بسبب قلة الاكسجين في الدم ويئست العائلة ظنت انها فقدت مولودها لكنه عاد الى الحياة بعدما ظنوا انه مات .

تعلم زيجلاربعد فترة أهمية الصبر وبأن الانسان قد يصل الى اقصى درجات الكرب ولكن الامور قد تنفرج بطريقة غير متوقعة وتتحول التعاسة الى سعادة غامرة .

كان والد زيجلار يعمل مزارعا وكان عفيف النفس يحب عمله . كان ترتيب زيجلار الرقم 10 بين اخوانه الاثني عشر ومن اللافت للأمر أنه كان يسأل والدته لماذا منزلهم مزدحم دائما فأجابته : عند اي رقم كنت تريدني ان اتوقف ؟ من هنا تعلم زيجلار أهمية التعامل معهم من منطلق ايجابي والقبول بوجودهم .

في احدى الليالي سنة 1932 والبرد شديد والمطر غزير عاد والده من عمله كمديرا لمزرعة احد الاثرياء مرتجفا بسبب البرد والامطار حتى توفي وبعدها بيومين توفيت أخته ، المفارقة ان والده توفي بسبب اصابته بالعمل وبعد تحقيقه ما يصبو اليه لكن اخته لم تتزوج ولم تحقق احلامها ، تعلم زيجلار مما حدث لهما عن ضرورة العمل وأن يسارع الانسان لانجاز احلامه قبل نفاذ الوقت .

بعد رحيل الوالد غادرت العائلة البيت لانه ملكا لصاحب المزرعة التي كان يديرها والده ، دق الجيران بابهم قبل الرحيل وعرضوا عليهم المساعدة بسبب الاحداث المأساوية التي مرت بها العائلة وتقديم عنوان مسكن لهم فيه مزرعة صغيرة مع دفع الايجار لاول شهر .

ذكر زيجلار بأن الجيران كانوا بغاية الرقي والهدوء واللطف وساعدوا العائلة بتخفيف التبعات كما أن جارتهم في بيتهم الجديد السيدة ماكنزي كانت تسمح لزيجلار بجمع ثمار التين التي سقطت من الأشجار ، هذه المواقف وغيرها جعلت زيجلار يتعلم أهمية مد يد العون للمحتاجين ورد الجميل .

كان للمدرسة دور فعال بحياة سكان مدينة يازو بولاية مسيسيبي المدرسة هي السبب الرئيسي الذي جعل السكان يحققوا نجاحات باهرة رغم صغرها وندرة المواصلات فيهاوقد تعلم زجلار المبادئ الاخلاقية والعملية من المعلمين المتميزين بهذه المدرسة, تعلم محاضرنا المميز زيجلار معنى ما تم كتابته على جدران المدرسة وهو: “لا تقف بقدراتك عند الحد الذي تسد به احتياجاتك بل نم قدراتك لتتمكن من مساعدة من تعجز قدراتهم عن سد احتياجاتهم”

يقول زيجلار : لولا المدرسة لكانت حياته اختلفت جذريا . تعلم زيجلار الانضباط والالتزام للوصول للنجاح من خلال مدرسته السيدة وارين فعلى الرغم من العقاب البدني له الا أن ذلك كان له الاثر البالغ بحياته ونجاحه المستقبلي ، التزم ثم التزم للوصول الى النجاح هي من أبرز العبارات التي كان يرددها زيحلار بمختلف دوراته ومحاضراته .

من هنا تجدر الاشارة الى ضرورة وضع اهداف والالتزام والسعي لتحقيقها لانه كما قال ارفنج واشنطون : الفاشلين يملكون حلما والناجحين يملكون هدفا .

مرحلة العمل :
لم يكن زيجلار كبقية الاطفال خصوصا نظرته الى العمل فعلى الرغم من شكوى الكثيرين بأن الاطفال الذين يعملون لا يستمتعوا بطفولتهم ويعتبرون العمل عبودية ولكن زيجلاراضطر للعمل وكسب لقمة العيش للعائلة وكان ينظر للعمل بمنظوراخر فقد تعلم من والده الاستمتاع بكل دقيقة بالعمل وانه مصدر سعادة وعلمته الحياة بأنه لا يقدر ان يستريح الا بهدف الاستعداد لعمل اكثر مشقة من عمله السابق .

حسب وجهة نظر زيجلار العمل الشاق هو الذي اوصله للنجاح والتميز فلولا العمل الشاق لكان انتهى به الامر في الملاجئ والسجون فالعمل علمه الانضباط والالتزام . الالتزام ثم الالتزام للوصول للنجاح .

كانت والدة زيجلار تعمل بجد واجتهاد تدير شؤون العائلة وتجلس قرب مصباح الكيروسين لتخيط بعض الثياب لتبيعها صباحا فكانت تعمل ليل نهار وكانت صورتها لا تفارق ذهن زيجلار الذي ادرك أهمية العمل الشاق مع الالتزام فكان يعمل مع والدته ويعينها بأمور المزرعة من حلب الابقار والزرع وبيع المحصول ثم عمل بعدها في متجر بقالة وتوصيل البقالة للزبائن في بيوتهم مقابل 40 سنتا باليوم الواحد وكان يكسب اكثر في بعض الاحيان وتعلم زيجلار ايضا بان النجاح بقدر العمل .

تطور عمله مع مستر اندرسون صاحب متجر البقالة واعطاه مهمات اكثر اهمية مثل ترتيب الارفف والبيع والجدير بالذكر ان والدته رفضت عمله بمتجر اخر بالرغم من زيادة الاجر لان زيجلار يتعلم اشياء جديدة ومهمة من مستر اندرسون كما ان المتجر الاخر محل السندويشات يقدم خمورا مع الطعام مما يؤدي لمشاكل في المحل ، هذه الاموروغيرها علمته بأن يكون عصامي يقدر الاشياء ويبتعد عن الاسراف ويتجه للحرص وعلمته أن العلاقات الصحية أثمن من النقود .

مرحلة علبة الملح :
تم وضع موقف بسيط واحد في مرحلة منفردة بحياة زيجلر وذلك بسبب أهميته القصوى ، لان هذا الموقف كان له الاثر البالغ بحياة وشخصية زيجلار .

كلف مستر اندرسون زيجلار بترتيب البضائع على الارفف وبالفعل قام بذلك ودخل احد معارف زيجلار الى المحل فجلس معه زيجلار لتبادل اطراف الحديث . دخل مستر اندرسون وسال زيجلار ان انهى ترتيب الارفف فقال له : نعم ، فأشار اندرسون الى علبتين من الملح لم يضعهما في اماكنهما وسأله عنهما فأجاب زيجلار انهما مجرد علبتان من الملح وسأضعهما بعد الانتهاء من الحديث مع احد معارفي .

قال اندرسون : صحيح ان المكسب من علبتي الملح لا يتجاوز سنتا واحدا ولكنك تتقاضى 40 سنتا مقابل عشر ساعات عمل اي ان المكسب من هاتين العلبتين يستدعي منك ربع ساعة عمل فان كنت ستهدر ربع الساعة فسوف تكلفني اكثر مما ادفع لك …… حينها اكمل زيجلار عمله وتعلم من هذه المرحلة في حياته بأن لكل دقيقة ثمنها وكل شئ له اهمية مهما بلغ صغره .

مرحلة الأخلاق والقيم :
من الجدير بالذكر ان الفقر في مدينة يازو بولاية مسيسيبي مكان صبا وطفولة زيجلار كان له الاثر بحياته وفهمه للامور والأثر بشخصيته فكان متداولا بين الناس ان الفقر يؤدي للجريمة ولكن فترة الكساد العظيم تبين بها العكس فقد انخفضت معدلات الجريمة عند شدة الفقر وارتفعت الجرائم في المدن ذات الثراء الفاحش وكانت والدته تقول اننا فقراء لاننا نكسب اموالنا بطرق مشروعة ولا نسرق وان قدرنا هو العمل وبذل الجهد .

اثرت كلمات والدة زيجلار بحياته ومر بمواقف عديدة جعلته يبتعد عن الرذائل والجرائم فتعلم الاستقامة كما انه عمل بمتجر للحوم عند مستر هينيج الذي كان يشكره على بذل الجهد بعد كل يوم عمل .

اتجه زيجلار بعدها للمدرسة العسكرية وكان يحصل على دخله بالبقاء بالمعسكر ايام الاجازة وكي ملابس الزملاء وتعرض لموقف فيه نوع من القمار من خلال مشروعه الصغير لبيع الساندويشات ولكن زيجلار ادرك ان القمار رذيلة تتناقض مع مبادئه وتعلم ان فيها الكثير من التناقضات وضد مبادئ النجاح واقلع عنها ، ومع الوقت تعرض للتدخين ولكنه أدرك مساؤه الصحية والجسدية فقام بالاقلاع عنه كما أنه رأى ما تؤدي الكحوليات من افعال سلبية وتتحول الى ادمان فابتعد عنها واهم ما تعلمه زيجلار بهذه المرحلة هو لا تسمح للرذائل بأن تدير مصيرك .

مرحلة الزواج :
تزوج زيجلار من حب حياته ولكن ظهرت بعض المشكلات فحواها هو رؤية زيجلار بأن زوجته عليها تنفيذ جميع طلباته فهي مثلا تريد تناول الطعام بالخارج وهو يريد ان ينام وكان يظن ان وظيفتها تنفيذ جميع طلباته مما ادى للجدال المستمر ببنهما واثارة المشكلات ثم غير طريقة تفكيره ووجهة نظره للامور وتعلم أن يرى البعد الانساني بها فهي ليست مثالية وليس هو مثالي وان جوهر الحياة الزوجية يقوم على البعد الانساني .

مرحلة البيع ومهاراته :
كان ميل زيجلار للبيع كبيرا فهو لم يكمل دراسته الاكاديمية بسبب عشقه للبيع حتى عمل بوظيفة في شركة لانتاج المطابخ والاجهزة المنزلية وتعلم مهارات التفاوض والخطابة والاقناع وكان عنده مهارات الفكاهة والتلقائية ويقول للعملاء مازحا : انا مثلكم لا احب ان يبيعني احد شيئا ولا اصدق رجال البيع فيضحك الزبائن فكان عنده من مهارات التفاوض والاقناع ما يجعله يجذب العملاء اليه باسلوبه المحترف الفذ فحقق اعلى مبيعات للشركة وحصل على جائزة افضل رجل مبيعات بالولايات المتحدة الامريكية وتعلم بأن البيع المحترف هو تهيئة الزبائن لفرص الشراء .

كان زيجلار محبا للكتب والقراءة لتطوير مهاراته بالعمل والبيع والمهارات الشخصية . ثم اصبح مدربا في معهد كارنيجي بسبب مهاراته بالقيادة والتفاوض والبيع وقام بالكثير من الدورات التدريبية وألف العديد من كتب التنمية البشرية وبدأ ينال الشهرة والنجاح وتعلم أهمية تطوير النفس وتطوير المهارات .

مرحلة النجاح المستمر :
نجح زيج زيجلار بجانبين من حياته وهما : الجانب النفسي والحياة العائلية والصحة النفسية والبدنية والجانب الخارجي المتمثل بالجهد والعلاقات الجيدة مع الاخرين واختيار الفرص فكان محبا لعائلته مخلصا لزوجته ومتمتعا بصحة نفسية وبدنية جيدة فهو تعلم بأن النجاح يجب ان يكون شاملا للجانبين الداخلي والخارجي .

توفي زيجلر سنة 2012 تاركا للبشر حول العالم مؤلفات تنمية بشرية تعينهم على الوصول الى النجاح المنشود وسيرة مليئة بالمواقف الحياتية المختلفة والتي فهمها زيجلار جيدا وعرف كيف ينجح باجتيازها ، قد يكون زيجلار واحدا من اهم الشخصيات الناجحة حول العالم فمقولاته وكتبه المحفزة للنجاح خير دليل على ذلك .

هو رجل مكافح انتقل من الفقر الى الغنى بمجهوده الشخصي ولا ننسى أثر والده المزارع وأمه المكافحة في صقل شخصيته وتطويرها .

النجاح هو لغة عالمية وعلى البشر بمختلف بقاع العالم التعلم من تجارب الاخرين وأخذ الدروس والعبر من حياتهم فبالرغم من اختلاف الثقافات والديانات حول العالم ولكن الناجحين لهم بصمة في الحياة .

تجارب زيجلر القاسية بالحياة ومواقفه الحياتيه واستقامته واثر الوالدين بحياته وعمله الدؤوب وجهده لتطوير نفسه والاخرين جعلت منه واحدا من اكثر الشخصيات نجاحا وتأثيرا بالولايات المتحدة الامريكية ولعل كتابه : طريقة الله لا تزال افضل طريقة هو من أفضل أعماله على الاطلاق وبالنهاية يقول زيجلر للقارئ الكريم : أراك على القمة …وهو اسم أحد كتبه .

أهم النقاط التي تعلمها زيجلار للوصول الى النجاح :
_أهمية الصبر لتحقيق الاهداف.
_التعامل من منطلق ايجابي مع الامور الحياتية .
_المسارعة بالانجاز وتحقيق الاحلام قبل نفاذ الوقت .
_مد يد العون للمحتاجين .
_نم قدراتك لتتمكن من مساعدة من تعجز قدراتهم عن سد احتياجاتهم.
_وضع الاهداف والالتزام بتحقيقها.
_الفاشلون يملكون حلما والناجحون يملكون هدفا .
_الاستمتاع بالعمل وان النجاح بقدر العمل.
_الالتزام ثم الالتزام مع ايجاد الامكانيات.
_تطوير الذات والمهارات المتنوعة .
_العلاقات الصحية أثمن من النقود.
_الوقت مهم وكل شئ مهما بلغ صغره مهم.
_الاستقامة والبعد عن الرذائل .
_البعد الانساني للحياة الزوجية.
_النجاح يجب ان يكون شاملا من نجاح بالحياة المهنية والعملية والعلاقات والحياة الأسرية والصحة النفسية والبدنية .

©️ مجلة نجاح germany-afrika-tv.com . كل الحقوق محفوظة.

المصدر: النص: afripamediaservice.com / germany-afrika-tv.com/
الصور: pixabay

الوسوم

germanyafrikatv

نكتب لنذهب بمقال حر أو حوار في ثقافة نجاح أفارقة في عالم أوروبي حيث تذهب شائعة كل الحياة "جئنا، رأينا، فزنا"، الكشف من حياة ناجحين وحواصل النجاحات الكبيرة، من داخل مادة من الواقع والترويض المصاحب : النجاح. أعراق العالم والنجاحات، داخل مجلة „Najah Germany Afrika Magazine“ ستجدون حضارة النجاح المستمرة داخل المغامرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق