Aktuelles /برقيات

الاتحاد الأوروبي يتعاقد مع الولايات المتحدة لجلب المحروقات

بالفترة الأخير صارت الحرب الروسية-الأوكرانية هي حديث الساعة، ومع كل دقيقة تمر تحدث الكثير من المشاكل في عشرات العشرات من الدول؛ وبالتأكيد نقص المحروقات هو المشكلة الأكبر، وهذا لأن الاتحاد الأوروبي تحديدًا قرر فرض عقوبات على الاقتصاد الروسي بسبب الحرب، ومنع استيراد المحروقات منها تمامًا، بهدف إضعاف العملة الروسية.

ولحل المشكلة، تم الإعلان رسميًّا عن بدء تعاقد الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف استيراد المحروقات بدلًا من روسيا. لكن توجد مشكلة، روسيا توفر حوالي 40% بالتمام والكمال من احتياجات الاتحاد الأوروبي من المحروقات، بينما الاتفاقية الجديدة مع الولايات المتحدة ستمد الاتحاد بحوالي 10% فقط من احتيجاتها، وهذا ليس فورًا، بل بنهاية عام 2022، مما يجعل الأمور أسوأ للاتحاد الأوروبي.

ومن الناحية، عدم الاعتماد على روسيا في مجال المحروقات، يستوجب على جميع الدول المقاطعة لها أن تبدأ في العمل على الطاقة المتجددة أكثر من السابق (رياح – مياه)، بهدف تعويض النقص الشديد في الطاقة غير المتجددة. هذا كذلك سيقلل من الضغط الشديد على الاتحاد الأوروبي هذه الأيام، وبالتأكيد ألمانيا في المعادلة.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق