Aktuelles /برقيات

البريطانيون يمتنعون عن تسخين الطعام في ظل أزمة الطاقة

منذ بداية عام 2022 شهد العالم ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار كافة الأغذية والمحروقات، وبالتبعية صارت كل الفواتير أعلى بمراحل عن ما كانت عليه. وهذا أتى مباشرة بعد إعلان روسيا الحرب على أوكرانيا، ودخول معظم الدول في أزمة طاقة بعد منع روسيا تصدير المحروقات إلى الدول الأخرى التي لا تدعم قرار الحرب.

من ضمن الدول المتأثرة بشدة: بريطانيا. في يناير الماضي تم عمل دراسة تطوع فيها الكثير من البريطانيين، ووصلت نسبة عدم رضا الناس عن الأحوال وقلقهم من المستقبل إلى 69% من إجمالي المتطوعين، وفي دراسة أحدث من نفس النوع وصل هذا الرقم إلى 85%، أي بعد مضي حوالي 9 أشهر بالتمام والكمال على الدراسة الأولى وبدء ظهور الأزمات الاقتصادية أكثر وأكثر.

ونتيجة لذلك وجدت الدراسة أن البريطانيين قرروا تخفيض الاستهلاك اليومي لكل شيء، وهذا عن طريق إغلاق الأنوار في حال عدم استخدامها، إطفاء الأجهزة الموضوعة على وضع الاستعداد (وتسحب كهرباء)، وأيضًا عدم تسخين الطعام إلا عند الضرورة.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق