Aktuelles /برقيات

التضخم بالولايات المتحدة يصل إلى أقصى معدلاته منذ 40 عامًا

في الأسابيع الماضية تضخمت الأزمات المالية العالمية ووصلت إلى معدلات غير مسبوقة. في عام 2020 كانت الأزمة بسبب ضخّ الأموال كلها لمكافحة كورونا، والآن الأزمة بسبب ضخّ الأموال كلها أيضًا، لكن هذه المرة لسد حاجة الأفواه المفتوحة عالميًّا وتريد الطعام، بالإضافة لأفواه السيارات بأنواعها التي تريد الوقود؛ هذا بسبب الحرب الروسية-الأوكرانية التي قطعت خط إمداد العالم بالقمح والوقود لفترة طويلة جدًا، ممتدة حتى وقت كتابة هذه الكلمات.

خرجت عشرات الدول لتُعلن عن زيادات ملحوظة في أسعار الأغذية والمحروقات، لكن أكدت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرًا بأن الأمر أكبر من مجرد زيادة مؤقتة؛ فتم الإعلان عن أن معدل التضخم بالبلاد وصل إلى 8.6% بالتمام والكمال، وهذه أكبر نسبة للتضخم منذ 40 عامًا (بالتحديد عام 1981 – أجل، إنه وقت الكساد الأمريكي الكبير).

الجدير بالذكر أن أسعار الغذاء زادت بنسبة 10% بالشهر الماضي مقارنة بمايو 2021، وأسعار المحروقات زادت 34%، وهذا في ظل موجة عالمية من زيادة الأسعار. لا أحد يعلم متى يمكن أن تنحسر الأزمة، للأسف.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق