Aktuelles /برقيات

المركزي الأمريكي يرفع سعر الفائدة لأول مرة منذ 2018

بغض النظر عن شرعية نظام الفائدة من العدم بالنسبة للبعض مقارنة بالبعض الآخر؛ فإنه من العوامل التي تجعل العديد من الدول العظمى هذه الأيام، ما هي عليه فعلًا. تحصيل أموال إضافية مقابل إقراض الآخرين بعض المال، يعتبر مصدر ربح بدون مجهود على الإطلاق، ولهذا اعتمدت عليه الكثير من البلدان على مستوى العالم، وبالتحديد الولايات المتحدة الأمريكية.

بسبب هذا الدين العملاق على الأفراد، تجد الكثير من المواطنين الأمريكيين، عبيدًا للديون مدى الحياة تقريبًا، بدون متنفس. ولجعل الأمور أسوأ، أتت الأزمة الأوكرانية لتُجبر البنك المركزي الأمريكي على رفع نسبة الفائدة بـ 0.25% على جميع القروض التي تُخرجها البنوك للمواطنين.

الجدير بالذكر أن آخر وقت رفع فيه الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة في البلاد، كان في عام 2018، وبالرغم من أزمة كورونا في عام 2020، لم تزد الفائدة أبدًا. ومنذ ذلك الحين لم تتوقع الولايات المتحدة زيادة في الفائدة أبدًا. لكن يبدو أن المشاكل العالمية تزداد بقوة هذه الأيام والمستقبل مجهول فعلًا.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق