Aktuelles /برقيات

من بعد لبنان: هل سريلانكا في طريقها للإفلاس؟

بالأسابيع الأخيرة ظهرت على السطح الكثير من الأخبار المتعلقة بالاقتصادات المنهارة، وهذا بالطبع بسبب الحرب الروسية-الأوكرانية، لكن اقتصاد لبنان على وجه التحديد انهار منذ فترة طويلة، ووصل لذروة الانهيار مؤخرًا؛ وأعلنت الدولة إفلاسها رسميًّا، وصارت في مهب الريح، مثلما كانت اليونان في محلها بالضبط منذ سنين ليست بالبعيدة.

يبدو أن لبنان لن تكون الوحيدة في ركب الإفلاس، فإن هناك أزمة مالية طاحنة موجودة في سريلانكا هذه الأيام؛ أزمة أجبرت الشعب على النزول بالشوارع، طالبًا من المجلس الرئاسي التنحي تمامًا، خشية حدوث إفلاس رسمي للدولة.

والسبب؟

تتعدد أسباب التدهور الاقتصادي للدول، وبالنسبة لسريلانكا تحديدًا كان السبب هو نفاذ مخزون الدولة من العملة الصعبة (الأجنبية)، وبالتبعية لم تعد الدولة قادرة على الاستيراد من الخارج (تفرض دول الاتحاد الأوروبي الشراء باليورو فقط مثلًا – والولايات المتحدة الأمريكية بالدولار)، وهذا أدى إلى نقص المخزون الغذائي بالمحال التجارية، ارتفاع الأسعار، وأيضًا زيادة البطالة بشكلٍ غير مسبوق.

حاليًّا، زادت أسعار الأغذية حوالي 30% مقارنة بنفس أسعارها العام الماضي، فهل من انفراجة للشعب السريلانكي بالفترة القادمة؟

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق