Aktuelles /برقيات

ألمانيا تدخل المرحلة الثانية من خطة التعامل مع نقص المحروقات

الحرب الروسية-الأوكرانية تسببت في الكثير من الخسائر بالآونة الأخيرة على أكثر من صعيد، وصدقًا، لم تكن أوكرانيا فقط هي المتأثير الوحيد بتبعات الحرب. أيضًا روسيا تأثرت بعقوبات الاتحاد الأوروبي عليها، وبالتبعية تأثر الاتحاد نفسه (والعالم كله بالتأكيد). الشيء الأهم الذي كان العالم كله يأخذه من روسيا تحديدًا؛ هو البترول.

ببساطة، المحروقات بشكلٍ عام كانت تؤخذ من روسيا بصورة مستمرة، وبناء على ذلك ستندلع أسعار المحروقات حتى تحترق ذاتها لتصل إلى السماء، وبالفعل هذا ما حدث بمختلف دول الاتحاد الأوروبي والعالم، تحديدًا ألمانيا. لكن ألمانيا على عكس دول كثيرة أخرى؛ لديها خطة للتعامل مع الأمر.

هذه الأيام أعلنت ألمانيا رسميًّا أنها دخلت في المرحلة الثانية من خطة التعامل مع أزمة نقص المحروقات. وتنص المرحلة الثانية على إحكام القبضة على المحروقات المتاحة، وعرضها بصورة مزادات بمختلف الصور، تشجيعًا للشركات الكبيرة على شراء الكميات التي تحتاجها فقط، وبسعر كبير يضمن للدولة جلب المزيد من المحروقات من مصادرها التي باتت محدودة للغاية بعد العقوبات على روسيا.

يبدو أن ألمانيا تتخذ تدابير قاسية للغاية، ولا أحد أعلم إذا كانت ستتصاعد أم لا.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق