Aktuelles /برقيات

الحكم في قضية مسؤول سابق بكوكاكولا تلقى رشاوي بلغت 1.5 مليون إسترليني

الأخبار الاقتصادية كثيرة على الساحة، لكن أغلبها تتحدث عن صعود شركات وهبوط أخرى، مع الكثير من الأخبار المتعلقة بالدولار والحرب الروسية-الأوكرانية، بالإضافة إلى إفلاس دولة هنا أو أزمة اقتصادية عملاقة هناك. لكن هل نجد كل يوم أخبارًا عن فساد مؤسسي-اقتصادي كبير؟ أجل، هذا الخبر مميز.

إن شركة كوكاكولا من أكبر شركات المياه الغازية على مستوى العالم، ولها وجود اقتصادي هائل في عشرات العشرات من دول العالم، مهما كانت درجة تطورها. لكن هذا لا يمنع أن هناك بعض المسؤولين فيها لا يهتمون بجودة الشركة أخلاقيًّا في نظر المستهلكين، ويهتمون فقط بالمال والمكسب الشخصي.

بالفترة الأخيرة تم الحكم في قضية السيد نويل كوري – Noel Corry؛ مسؤول التنقلات والمعاملات الكهربائية في الشركة. قام السيد كوري بإعطاء بيانات سرية للغاية من داخل الشركة إلى ثلاثة شركات سيارات ومركبات تنقل في الفترة من 2004 وحتى 2013، بهدف تقديم تلك الشركات لعقود تتوافق 100% مع حاجة كوكاكولا، وبالتبعية الفوز بالعقود ذات المبالغ المجزية، مقابل رشاوي وصلت إلى 1.5 مليون جنيه إسترليني.

خرج السيد كوري من القضية بـ 20 شهرًا بالسجن، لكن مع وقف التنفيذ، وتم تغريم الشركات مبالغ مالية، بالإضافة إلى إدخال فردين آخرين في القضية، وكعقوبة نهائية تم فرض 200 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر لثلاثتهم.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق