Aktuelles /برقيات

الهند تعاني من تضخم وترفع الفائدة لأول مرة منذ عامين

بالفترة الأخيرة قررت الكثير من الدول على مستوى العالم أخذ تدابير اقتصادية حادة وقاسية جدًا للوقاية من التضخم، والتخضم هو ضعف قيمة العملة في ظل ارتفاع قيمة السلع، مثل أن يحتاج المرء إلى 100 يورو لشراء شيء كان بالأمس بـ 10 يورو مثلًا؛ هذا هو التضخم ببساطة.

عانت عملة الهند مؤخرًا (الروبي) من ضعف شديد في القيمة الشرائية مقابل السلع التي تزداد في القيمة مع الوقت، وهذا نتيجة للتضخم الملحوظ للبلاد بسبب قرارات اقتصادية لم تكن في محلها. وبالتبعية قرر البنك المركزي الهندي رفع الفائدة على القروض والسلع بنسبة 4.4% مقارنة بالفائدة السابقة.

هذا سيجعل أصحاب القروض في وضع سيء جدًا، وفي نفس الوقت سيدفع أصحاب النقود على إيداعها في ودائع استثمارية مقدمة من البنوك المختلفة للاستفادة من الفائدة الجديدة على المدى الطويل، وبالتبعية تأخذ الدولة المزيد من المال لحل الأزمة الحالية، بينما لا توجد إلا بعض الضمانات القانونية إذا كان سيأخذ المستثمرون أموالهم أم لا بعد انقضاء الأزمة.

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق