Aktuelles /برقياتغير مصنف

تزعزع البورصة الأمريكية عقب قرارات المركزي الأخيرة

بالفترة الأخيرة أعلن البنك المركزي الأمريكي (البنك الفيدرالي للولايات المتحدة الأمريكية) عن زيادة كبيرة في نسبة الفائدة مجملًا، وهذ الزيادة الأكبر في تاريخ البنك منذ 22 عامًا بالتمام والكمال. وبناء عليه أخذت الكثير من الدول إجراءات غريبة وفجائية لمحاولة إنقاذ عملاتها المحلية بينما الدولار الأمريكي يزدهر ظاهريًّا والبورصة تنهار داخليًّا.

مؤخرًا هبطت أسهم لشركات عملاقة في البورصة بقوة، مثل هبوط سهم أبل حوالي 1000 نقطة دفعة واحدة، ولم تكن البورصة الأمريكية فقط المتأثرة بقرارات المركزي الأمريكي، بل أيضًا بورصات دول عملاقة مثل الصين وأستراليا.

الجدير بالذكر أن المشكلة حدثت بسبب الضعف الدولاري الكبير عقب نشوب الحرب بين روسيا وأوكرانيا، مما تتسبب في ارتفاع لأسعار جميع السلع على مستوى العالم، خصوصًا تلك المرتبطة بالدولار الأمريكي. علمًا أن بعض الدول العربية مؤخرًا مثل الكويت قامت برفع الفوائد على الأوعية الادخارية بالبنوك المحلية لديها، خوفًا من ذهاب المستثمر إلى السوق الأمريكية للاستثمار (في البنوك وليس البورصة).

المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق