التوصيات

خمس نصائح تحتاجها للاستمرار في وظيفتك الحالية في القطاع الخاص

في الموقع هنا نقوم باستمرار بتقديم نصائح في مختلف مجالات العمل، وبالتحديد الوظائف الخاصة التي يعتمد عليها الملايين على مستوى العالم، وبالتحديد العالم العربي. يقوم القطاع الخاص بتقديم ملايين الملايين من الوظائف كل عام، منفقًا المليارات على العمالة التي لديه، مما يُنعش الأسواق المحلية والعالمية، وبالتبعية يُحدث التوازن مع القطاع الحكومي، وبالتبعية يُدخل ضرائب تستفيد منها الدولة على المدى القصير.

لكن من الناحية الأخرى، وظائف القطاع الخاص لا يمكن أن تمسك بها بقوة مثل الوظائف الحكومية، فمع أقل خطأ من الممكن أن تخسر الوظيفة تمامًا. والآن، ماذا يجب عليك أن تفعله للاستمرار في وظيفتك بالقطاع الخاص هذه الأيام؟ لا تقلق، هذا المقال فيه خلاصة الخلاصة، والآن لما لا نسلط الضوء على بعض النصائح التي لن تسندك فقط، بل أيضًا تساعدك على الترقي؟

خمس نصائح تحتاجها للاستمرار في وظيفتك الحالية في القطاع الخاص

قراءة الغرفة

يقولون بالإنجليزية: Read The Room؛ أي اقرأ الغرفة!

قراءة الغرفة أي مراقبة كل ما يحدث فيها بدقة، وبالتبعية محاولة فهم ما يحدث خلف الستار الظاهر أمامك. ما هي دوافع الآخرين؟ لماذا يتصرفون بهذا الشكل؟ وهل سيؤثر هذا على سير العمل لاحقًا؟

القراءة السليمة للغرفة تجعل منك أحد أفضل تروس القطاع الخاص على الإطلاق، لأنه إذا كانت هناك فرصة لاستغلال الموقع لصالحك، سوف تستغلها بسهولة.

قدم تقاريرك في مواعيدها

في القطاع الخاص غالبًا ما ستحتاج إلى تقديم تقارير عن مهامك الوظيفية مع الوقت، سواء كنت أنت من تكتبها، أو مديرك (عبر مدكّ إياه بالبيانات اللازمة بالطبع). التقارير يجب أن تُسلم في مواعيد محددة وصارمة للغاية، فإذا كان التسليم يوم 10 مارس، يتم التسليم يوم 10 مارس، لا نقاش في هذا الأمر.

وهذا ببساطة لأن تقريرك ما هو إلا جزء من تقرير أشمل يجب أن يذهب إلى صاحب الشركة في الوقت المحدد، ولا يمكن لجزء أن يسقط وإلا تمت معاقبة سلسلة الإدارة كلها!

الساعات الإضافية هامة!

قد ترى أن هذا أمر غير مستحب، فهناك الكثير من الأمور التي يجب أن تهتم بها في حياتك، وعلى رأسها الصحة بالطبع. لكن في القطاع الخاص، دائمًا وأبدًا ما تكون الساعات الإضافية دلالة على الموظف المجتهد، والمجتهد غالبًا ما يبقى في العمل لفترة طويلة. وبالتأكيد الساعات الإضافية تعني الأموال الإضافية، لكن احذر من أن تكون الشركة مقدمة لبنود غير واضحة في العقد بخصوص تلك الساعات؛ هناك شركات توهم الموظف أنه سيحصل على أموال طائلة من تلك الساعات، لكن يُفاجئ في نهاية الشهر أنه لم يصدر له أي شيء سوى 10 دولار مثلًا.

خمس نصائح تحتاجها للاستمرار في وظيفتك الحالية في القطاع الخاص

إياك والتملق

التملق من الأمور القاتلة في القطاع الخاص، وبالتحديد في البلدان الأجنبية مثل ألمانيا. من الممكن في بعض البلدان العربية أن يكون التملق مفيدًا (أي يجعل المدير مفضلًا لموظف على آخر)، لكن في البلدان الأجنبية هذا لا يحدث على الإطلاق، وأي محاولة تملق ولو كانت خافتة جدًا، ستتم معاقبتك عليها بصرامة. إن المساواة في كل شيء هي عماد بيئة العمل السليمة.

استغل الفريق

والاستغلال هنا ليس معناه رمي العبء على أعضاء الفريق؛ بل التوزيع العادل للمهام. فإذا كان مدير الفريق قدم خطة ترى أنه يمكن تحسينها، لا تتردد في طرح وجهة نظرك، وإذا كانت منطقية فعلًا سيتم الأخذ بها، وبالتبعية إنجاز العمل في وقت أسرع، وبكفاءة أعلى بكثير مقارنة بالسابق. لا تستغل الزملاء بينما تجلس بدون عمل، كن إيجابيًّا يا عزيزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق