القيادة & إدارة الأعمالتاريخنجوم و مشاهير

فارس النبولة و الوفاء

“و انه لخير لي أن أحصى مع الذين ماتوا دفاعا عن غرناطة من أن أحصى مع الذين شهدوا تسليمها ”
قائل هذه العبارات لم يكن أديبا أو مفكرا  أو حتى عالما , هذا العسكري النبيل المغوار , المقاتل العربي الغرناطي , هو الفارس المسلم  موسى بن أبي غسان .

يعتبر هذا  الفارس نموذج للشجاعة و البسالة و الفداء , اذ ان هذه القصة مثال المسلم الثائر لوطنه و دينه .
تبدأ هذه القصة من مسقط رأس فارسنا النبيل موسى بن أبي غسان في غرناطة عندما كشف جيش فرناندو عن انيابه و ابدى افكاره في السيطرة على غرناطة .


استبسل اهل غرناطة بالدفاع عنها و لم يستسلموا , و من هنا يظهر دور فارسنا المسلم النبيل الذي كان من اقوى المعارضين لتسليم غرناطة لجيش فرناندو .

بالرغم من شدة معارضته لتسليم غرناطة الا انه تم التوقيع على الوثيقة التي تقر بتسليم غرناطة لجيش فرناندو .
قام موسى بالتصدي بجدارة لكل هذه المبادرات  و لكن الحصار الذي شهدته بلاده هو سيد الموقف .
و في نهاية هذا المقال لا ننسى بسالة هذا الليث العظيم , بحيث لا يمكن ان نساوي ما بين همته العالية و كفاءته مع من اعتمدوا على ذخيرتهم لانتصارهم . 

©️ مجلة نجاح germany-afrika-tv.com . كل الحقوق محفوظة.

المصدر: النص: afripamediaservice.com / germany-afrika-tv.com/
الصور: pixabay

الوسوم

germanyafrikatv

نكتب لنذهب بمقال حر أو حوار في ثقافة نجاح أفارقة في عالم أوروبي حيث تذهب شائعة كل الحياة "جئنا، رأينا، فزنا"، الكشف من حياة ناجحين وحواصل النجاحات الكبيرة، من داخل مادة من الواقع والترويض المصاحب : النجاح. أعراق العالم والنجاحات، داخل مجلة „Najah Germany Afrika Magazine“ ستجدون حضارة النجاح المستمرة داخل المغامرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق