غير مصنف

التجارة الإلكترونية: تعريفات ومقومات

التجارة الإلكترونية هي بيع وشراء منتجات أو خدمات عبر الإنترنت، وتحويل الأموال والبيانات لإتمام عملية البيع. كما تُعرف التجارة الإلكترونية بالتجارة عبر الإنترنت.

 إن التجارة الإلكترونية في يومنا الحالي تستمر في التطور وتتطور معها الطرق التي تُدار بها،  فتنقسم التجارة الإلكترونية بحسب اعتمادها على الإنترنت إلى قسمين:

  • تجارة إلكترونية تعتمد اعتمادا تمامًا على استخدام شبكة الإنترنت

وفيها  يتفق المشتري والبائع على السلعة وسعرها عن طريق الانترنت، ويتم تحديد وقت التسليم وطريقة الدفع إالكترونيا عبر الإنترنت، كالكتب والمجلات الإلكترونية، وبرامج الألعاب، إلخ.  

  • تجارة إلكترونية تعتمد اعتمادا جزئيا على استخدام شبكة الإنترنت

وفيها يتفق المشتري والبائع على السلعة وسعرها عن طريق الإنترنت. ويتم تحديد وقت التسليم وطريقة الدفع إلكترونيا عبر الإنترنت ولكن التسليم يكون بوسائل النقل التقليدية، لدينا هنا الملابس، البضائع المتنوعة، إلخ.

التجارة الإلكترونية: تعريفات ومقومات

أنواع التجارة الإلكترونية

تصنف التجارة الإلكترونية بحسب هوية طرفي العملية التجارية إلى الأنواع التالية:

شركة  إلى المستهلك (B2C)

وهو أكثر أنواع التجارة الإلكترونية شيوعًا، حيث تعمل الشركة على تقديم منتجاتها للمستهلك إلكترونيا كطرف بائع بينما يمثل المستهلك الطرف المشتري. وأشهر مثال على هذا النوع من التجارة موقع (amazon) .

شركة إلى شركة (B2B)

في هذا النوع من التجارة الإلكترونية يكون التبادل التجاري بين شركة وأخرى، ويقصد بالتبادل التجاري كل المعاملات التي تحدث بين شركتين، مثل الشركة المصنعة وتاجر الجملة أو تاجر الجملة وتاجر التجزئة. لا تتعامل التجارة الإلكترونية من شركة إلى أخرى مع المستهلك، وعادةً ما تتضمن منتجات مثل المواد الخام أو البرامج أو المنتجات التي يتم دمجها. يبيع المصنعون أيضًا مباشرة إلى تجار التجزئة عبر التجارة الإلكترونية B2B.

مباشر إلى المستهلك (D2C)

التجارة الإلكترونية المباشرة للمستهلك هي أحدث أنواع  التجارة الإلكترونية. تعني D2C أن العلامة التجارية تبيع مباشرة إلى عملائها النهائيين دون المرور عبر بائع تجزئة أو موزع أو تاجر جملة. تعد الاشتراكات عنصرًا شائعًا في D2C، والبيع الاجتماعي عبر منصات مثل Instagram وFacebook وSnapChat وهي منصات معروفة  للمبيعات المباشرة للمستهلكين.

مستهلك إلى المستهلك (C2C)

يتميز هذا النوع من التجارة الإلكترونية ببيع المنتجات من المستهلك (البائع) إلى المستهلك (المشتري) وتتم مبيعات المستهلك إلى المستهلك على منصات مثل eBay وEtsy وFivver، إلخ.

مستهلك إلى شركة (C2B)

يكون الطرف البائع في هذا النوع هو المستهلك والطرف المشتري هو الشركة، وقد تستفيد هذه  الأخيرة مما يقدمه  المستهلك من أفكار في إنتاج المنتجات. ومن بين المواقع التي تروج لهذا النوع من التجارة الإلكترونية (Priceline.com).

التجارة الإلكترونية: تعريفات ومقومات

إن  للتجارة الإلكترونية عدة أسباب تجعل منها خيارًا مناسبا لرواد الأعمال

  • التجارة الالكترونية امتداد عالمي: تعتبر التجارة الإلكترونية امتدادا عالميا بوجود متجر فِعلي يلغي الحدود الجغرافية. فعبر التجارة الإلكترونية، يمكنك البيع لأي شخص  في العالم مستخدماً بوابات الدفع الالكتروني واستلام مدفوعاتك بسهولة.
  • التجارة الإلكترونية متجر لا يغلق: عادة  تكون ساعات العمل الفعلية للشركات محدودة، إلا أن  متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت يبقى “مفتوحًا” 24 ساعة يوميًا، وهذا مريح للغاية للعميل وهو فرصة ممتازة للتجار بحيث يمكن أطراف العملية التجارية من العمل في الوقت الذي يناسبهم .
  • التجارة الإلكترونية توفير في التكاليف: تتمتع شركات التجارة الإلكترونية بتكاليف تشغيل أقل بكثير مقارنة بالمتاجر الفعلية. بحيث لا تتكبد عناء إيجار محل، ولا البحث عن  موظفين، وتستنفذ القليل جدا من تكاليف التشغيل الثابتة.
  • التجارة الإلكترونية تسويق مستهدف: يقوم التجار(البائعون) عبر الإنترنت باستهداف فئة معينة من خلال جمع بيانات المستهلكين المناسبين للترويج بنجاح  لمنتجاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق