التوصيات

العمل من المنزل مقابل العمل المكتبي: أيهما تختار في 2023؟

في 2023 صارت الكثير من الأعمال بالدول العربية تتجه إلى حرية الاختيار بعض الشيء، نظرًا لأن الأعوام من 2019 وحتى 2022 أجبر البشرية جمعاء على التوجه إلى الإنترنت أكثر من السابق نظرًا لفيروس كورونا وتبعاته، وبناء عليه تحولت الكثير من الأعمال من المكاتب إلى المنازل. فجأة صار العمل من المنزل مرغوبًا أكثر من السابق، ومتاحًا في أعمال متعددة.

لكن السؤال هو، متى تختار العمل من المنزل مقابل العمل المكتبي؟ ومتى تنفذ العكس؟ في المقال التالي نسلط الضوء على الإجابة بشيء من التفصيل.

التواصل مع الفريق يعتمد على طبيعتك أنت

العمل من المنزل ينطوي على التعامل مع الفريق عن طريق برمجيات مثل Zoom وDiscord. بينما في أرض الواقع أنت تتعامل بناء على التحادث المباشر مع الأشخاص. في الشريحة الأولى لا يتم الاعتماد 100% على التواصل بالعين أو لغة الجسد لإيصال رسالة، وغالبًا ما تكون الاجتماعات مختصرة جدًا. وفي الشريحة الثانية يكون التواصل بالعين ولغة الجسد مهمين جدًا، ولذلك إذا كنت غير اجتماعيّ بنسبة كبيرة، فالعمل من المنزل هو أنسب خيار لك.

العمل من المنزل مقابل العمل المكتبي: أيهما تختار في 2023؟

تسليم الأعمال ومعضلة العمل من المنزل

العمل من المنزل دائمًا مريح عندما يأتي الأمر لتسليم الأعمال، لا يحتاج المرء إلى مجرد اتصال متوسط السرعة بالإنترنت، وسرعان ما يتم رفع كل الملفات على صفحة الشركة، أو على مجتمعات خاصة فيها تُرفع الملفات وتُراجع آنيًّا، مثل Trello.

لكن هذا يكون مؤلمًا للغاية لأي شخص يعتمد عمله على الأوراق الماديّة بصورة رئيسية، فهناك مثلًا شركات محاسبية تدون كل شيء في دفاتر قديمة الطراز نظرًا لأنها غير عرضة للتلف الإلكتروني أو السرقة (وهذه أسباب منطقية جدًا وتُحترم)، وبالتبعية يُجبر العامل من المنزل على أخذ الأوراق ونسخها باستخدام Scanner ورقة بورقة، ثم يجمع الصور المنسوخة في ملف PDF واحد ويرفعه أونلاين. هذا عمل كثير جدًا، هنا يكون العمل من المكتب أفضل بكثير من المنزل.

معدل التعامل مع الرؤساء

في الشركات الكبيرة يتم دائمًا وأبدًا الاعتماد على النظام الهرمي في القيادة، أي أنه لن تأخذ أوامرك إلا من شخص واحد فقط يأخذ النتائج وتُعطيها للذي فوقه بالضبط، وهكذا. لكن في الشركات الصغيرة أو قليلة الخبرة بالسوق؛ غالبًا ما تأخذ أوامرك من مجموعة أشخاص بأوقات مختلفة، وبدون تنسيق داخلي كبير.

إذا كنت تعمل بشركة تتسم بالعشوائية ولا بديل عنها حاليًّا، يجب عليك اختيار العمل من المنزل فورًا، لأن نسبة تواجد كل الرؤساء في كل اجتماع ليست بالكبيرة، لأن مواعيد الاجتماعات تُحدد حسب ما أُنجز من عمل، وبالتبعية لا تُعطى أريحية الترجل من مكتب إلى مكتب بدوام مُحدد كما يحدث في العمل المكتبي.

العمل من المنزل مقابل العمل المكتبي: أيهما تختار في 2023؟

إمكانية نقل العمل من فرد لفرد

العمل في الشركات يعتمد على نقل العمل من شخص إلى شخص باستمرار، حيث أن لكل فرد بالفريق فائدة معينة، وبمجرد إنجازه لمهمته، ينتقل الملف كاملًا إلى الشخص التالي ليقوم بدوره، وهكذا.

لكن بعض الأعمال لا تسير هكذا، وهذا تبعًا لدورك في الحلقة. إذا كنت في المرحلة الأخيرة من العمل ولن تُسلم عملك لأحد من بعدك؛ يكون العمل من المنزل هو الأفضل، وإذا كنت من المرحلة الأولى لقبل الأخيرة؛ العمل المكتبي هو الأنسب.

لكن ضع دائمًا في الحسبان نوعية العمل نفسه وسهولة أو صعوبة نقله أونلاين، فإذا كانت الأعمال كلها إلكترونية في الأساس، المنزل أفضل، والعكس صحيح إذا كان أغلبها ورقيًّا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق